ثوار درعا يعلنون عن صاروخ جديد لاستهداف النظام.. وطيران إسرائيل على حدود القنيطرة


راديو الكل
استهل طيران النظام الحربي استهدافاته لدرعا اليوم في قصف أحياء درعا البلد وطريق السد ومخيم درعا ونتج عن ذلك دمار هائل دون إصابات، ولازال طيران الاستطلاع يحلق في سماء الريف الشرقي لدرعا، بالتزامن مع اشتباكات من جهة جبهة عتمان والنعيمة والمشية في درعا البلد في ظل تطورات تشهدها معركة عاصفة الجنوب، حيث أعلن ثوار درعا عن صناعة صاروخ جديد سمي تسونامي درعا وقالوا أنه يضاهي صاروخ سكود بطول 18 متر يحوي طن من المتفجر
وبين مراسل راديو الكل في الجنوب السوري أمجد عساف إن الثوار أكدوا أن العمل بهذه الصواريج سيكون مع بدء المرحلة الثانية من عاصفة الجنوب لتحرير درعا، منوهاً بأن الصواريخ هي صناعة محلية بامتياز، وتوعد الثوار بأنهم سيستهدفون من خلالها نحو 114 نقطة امنية للنظام في درعا. علماً أن قتلى قوات النظام وصلوا خلال شهر إلى 500 قتيل و100 جريح الشهر الماضي حسب معلومات وصلت لمراسل راديو الكل
وفي ريف القنيطرة، استهدف طيران النظام قرية الحميدية والصمدانية من تلي الكروم والشعار ما أدى لدمار في منازل المدنيين، كما استهدف منازل المدنيين في جباتا الخشب دون وقوع إصابات
وشهدت مسحرة صباح اليوم اشتباكات بين كتائب الثوار وقوات النظام، حيث تمكن الثوار من صد محاولات تسلل قوات النظام نحو البلدة، وذلك في ظل تحليق كثيف للطيران الإسرائيلي على علو منخفض وعلى الشريط الفاصل مع الجولان المحتل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى