جولة الصحافة على راديو الكل | 09-07-2015


نستهل جولتنا لهذا الصباح مع صحيفة الحياة اللندنية و التي كان للكاتب حسان حيدر العنوان التالي :
60 «رامبو» سورياً لدحر «داعش»!
يتحدث الكاتب عن الخيال الواسع و الخصب لصناع الأفلام الهوليودية حيث صورو رجلا اسمع رامبو قادر على فعل المستحيل و ذلك بحرفة و امتهان كبيرين فربحوا ملايين الدولارات ، و لكن هذا الخيال الجامح هو ما لا تملكه وزارة الدفاع الامريكية التي خصصت ملايين الدولارات و خاضت مفاوضات صعبة مع عدة دول لاستضافة برنامج التدريب الخاص، ليتحول لاحقاً الى تمرين على التدريب و سبب الفشل ليس فقط اشتراط قتال داعش و انما الدراسة الدقيقة لتاريخ المقاتلين و تاريخ ابائهم و اجدادهم و قبائلهم ، و كل هذه الإجراءات المتشددة لاثبات أنه لا يوجد مقاتلون معتدلون في سوريا .
يتابع الكاتب في أقوال الأمريكيين الذين يقولون انهم فعلوا ما عليهم و لكن السوريون لا يريدون مقاتلة داعش فقط و نحن لا شأن لنا بقتال الأسد ، مشيرا إلى المدة الزمنية  لاختيار و تدريب 60 مقاتل و التي استغرقت عام كامل متسائلا إم كان هؤلاء الستون  استغرقوا كل هذا الزمن ، فكيف لو كان الرقم ستة ألاف الرقم المستهدف أساسا ، فإن إتمام الإجراءات قد تستغرق مئات السنين .
يختم الكاتب مقالته بالحديث عن الرقابة المشددة التي سيخضع لها هؤلاء المقاتلين الذين وقع الاختيار عليهم مشيرا إلى انه لم يتم تحديد مناطق التدريب و لا في أي جبهات سيتم نشر المقاتلين ، يقول الكاتب :
ألم يكن أجدى لو ان الاميركيين انتجوا بالملايين التي تكلفوها على البرنامج العتيد فيلماً عن دحر «داعش» وأشركوا فيه «رامبو سورياً» متخرجاً في معسكراتهم؟ لكانوا بالفعل أراحوا ضمائرهم وأمتعونا وجعلونا نحلم ونصفق بحماسة.

و بالانتقال إلى وكالة رويترز العربية كان لسوريا حضورا بالعنوان التالي :
الامم المتحدة جيران سوريا يستضيفون الان 4 ملايين لاجئ
نقلت الوكالة أقوال المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين و التي قالت  ان عدد اللاجئين السوريين في الدول المجاورة تخطى أربعة ملايين ويتجه ليصل الى 4.27 مليون بحلول نهاية 2015 .
حيث قال انطونيو جوتيريس رئيس المفوضية في بيان “هذا اكبر عدد للسكان اللاجئين من صراع واحد في جيل. هؤلاء السكان يحتاجون الي دعم من العالم لكنهم بدلا من ذلك يعيشون في أحوال مريعة ويغوصون بشكل أعمق في الفقر.”
وقالت المفوضية ان معظم اللاجئين الفارين من الحرب في سوريا التي مضى عليها اربع سنوات يقيمون في لبنان والاردن والعراق ومصر وتركيا التي تستضيف عددا من اللاجئين
وبالاضافة الي ذلك يوجد 7.6 مليون سوري نازحين داخل سوريا.
وقال بيان المفوضية ان حوالي 86 بالمئة كم لاجئي الاردن يعيشون تحت خط الفقر وان اكثر من نصف السوريين اللاجئين في لبنان يعيشون في اماكن إيواء دون المستوى المطلوب .

و مع وكالة رويترز العربية نختم جولتنا لهذا الصباح و التي كان فيها الخبر التالي :
أمريكا تضغط على تركيا لتشديد آمن حدودها مع سوريا و خلاف بشأن الاكراد
و فيه تحدثت رويترز العربية عن محاولات من أمريكا للضغط على تركيا لضبط حدودها و ذلك منعا لدخول المجاهدين إلى سوريا مشيرة إلى اختلاف وجهات النظر بين أمريكا و تركيا بخصوص ملف الاكراد .
تشير رويترز إلى رأي الحكومة التركية التي ترى أنه على المجتمع الدولي القتال للتخلص من بشار أولا ثم الالتفات لقتال داعش معربة عن قلقها إزاء تقدم وحدات الحماية  الكردية من بلدات سورية حدودية معها حيث قال أحمد برات جونقار رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان لرويترز “تركيا لديها شروط محددة وتبحثها مع الولايات المتحدة … من المهم أن يدرك حلفاؤنا حساسيات تركيا.
وأضاف أن من بين أولويات تركيا حماية السوريين التركمان – الذين شردهم القتال في شمال سوريا في الأسابيع الأخيرة – ومنع تدفق موجة جديدة من اللاجئين على تركيا .
بالمقابل برز موقف الادراة الامريكية التي تقوم بدعم وحدات الحماية الكردية لقتال داعش كونها قادرة على التحرك .
ختمت رويترز العربية خبرها بالحديث عن مطالب تركيا للدول الأوروبية بمنع نشر الفكر المتطرف بين مواطنيها مشيرة إلى قيامها بنشر المزيد من الجنود  والعتاد العسكري لتعزيز أجزاء من حدودها التي يبلغ طولها 900 كيلومتر مع سوريا في الأيام الماضية مع احتدام القتال في شمال سوريا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق