جيش الفتح يدمّر آلية عسكرية لقوات النظام ويقتل طاقمها بالكامل في محيط قرية الفوعة بريف إدلب الشمالي


أفاد مراسل راديو الكل في إدلب بتمكن جيش الفتح ،بعد ظهر اليوم، من تدمير آلية عسكرية “تركس” تابع لقوات النظام في محيط قرية الفوعة بريف إدلب الشمالي، جراء استهدافها بصاروخ “تاو” ما أسفر عن مقتل طاقمها بالكامل.

من جهة ثانية أكد مراسلنا على تأمين الثوار انشقاق عنصرين من صفوف قوات النظام من داخل مطار أبو الظهور العسكري.

وفي تطور آخر بإلقاء الثوار القبض على 3 أشخاص متهمون بضلوعهم بمقتل القيادي في فيلق الشام “مازن قسوم” في سراقب بريف إدلب، وأشار إلى تحويل المتهمون الثلاث إلى المحكمة الشرعية للتحقيق معهم في الوقت الذي لم يتضح فيه حتى الآن الجهة التي ينتمون إليها.

يذكر أن مجموعة مجهولة قامت ،اليوم السبت، بإطلاق النار على القيادي قسوم في مشفى كفر بطيخ المجاورة لمدينة سراقب الأمر الذي أدى لمقتله.

وبالنسبة لقصف النظام قال مراسلنا أن طيران النظام الحربي استهدف مدن و بلدات كفرنبل وكنصفرة والبارة وبليون وشنان في جبل الزاوية، وجرجناز في ريف إدلب الشرقي، الأمر الذي نتج عنه وقوع عدة إصابات في صفوف المدنيين.

معلومات أوفى مع مراسل راديو الكل محمد أصلان في إدلب | سوريا

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى