جيش الفتح يقتل قائد ميداني في صفوف قوات النظام في محيط بلدة الفوعة..وطيران النظام الحربي يودي بحياة 9 مدنيين في إدلب


تمكن جيش الفتح ،عصر اليوم، من قتل قائد ميداني في صفوف قوات النظام خلال الاشتباكات الدائرة في منطقة الصواغية بمحيط بلدة الفوعة بريف إدلب، يأتي ذلك بعد انتهاء مدة الهدنة يوم أمس حيث عاود الثوار استهداف تجمعات قوات النظام في كفريا والفوعة بعشرات القذائف المدفعية والصاروخية، وتواردت أنباء عن مقتل 6 عناصر للنظام.

من جهة آخرى أفاد مراسل راديو الكل في إدلب، عن إرتقاء 9 مدنيين وإصابة 10 آخرين بجراح جراء استهداف طيران النظام الحربي مبنى القصر العدلي في مدينة إدلب بالصواريخ الفراغية، كما قضت سيدة جراء قصف مماثل على قرية حزارين بجبل الزاوية، فيما أصيب 4 أشخاص بجراح إثر قصف جوي على قرية تل طوقان بريف سراقب الشرقي.

وأضاف عن شن طيران النظام الحربي عدة غارات جوية على مدن وبلدات بنش وتفتناز ومعرة مصرين وسفوهن ومحيط مطار أبو الظهور العسكري، دون وقوع خسائر بشرية.

مزيد من التفاصيل مع مراسل راديو الكل محمد أصلان في إدلب | سوريا

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى