حرب المطارات العسكرية في مسار الثورة السورية

عادت حرب المطارات العسكرية لتطفو على سطح الأحداث الميدانية والتطورات العسكرية في سوريا خلال الفترة الأخيرة، حيث تمكنت جبهة النصرة في شهر أيلول الماضي من السيطرة على مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب، بالتزامن مع محاولات تنظيم داعش السيطرة على مطار “التيفور” في ريف حمص، من جهتها تمكنت قوات النظام من فك الحصار على مطار كويرس بريف حلب، ومحاولتها أيضاً فك الحصار عن مطار دير الزور، واستعادة سيطرتها على مطار المرج الإحتياطي بريف دمشق.

 

حرب المطارات العسكرية كانت حاضرة منذ بدء الثورة السورية، حيث حاول الثوار مراراً وتكراراً ضرب مطارات النظام والسيطرة عليها، وذلك نظراً للدعم الجوي القوي الذي تقدمه لقوات النظام في قصف المدن والبلدات المحررة والتقدم على الجبهات المشتعلة.

 

-المطارات الخارجة عن سيطرة النظام:

1-مطار مرج السلطان الإحتياطي: تمكن الجيش السوري الحر من السيطرة على المطار الذي يقع شرق الغوطة الشرقية بريف دمشق في أواخر عام 2012، وتكمن أهميته من حيث الموقع الذي يشرف على جبهات المرج وجبهة العدمل، وكانت تستخدمه قوات النظام في أعمال صيانة الطائرات، ويعد حالياً من أهم الجبهات المشتعلة التي تحاول قوات النظام استعادة السيطرة عليه لتأمين مطار دمشق الدولي، واقتحام بلدات الغوطة الشرقية.

2-مطار منغ: يقع شمال محافظة حلب جنوب مدينة إعزاز وهو تحت سيطرة الجيش السوري الحر والجبهة الإسلامية، وكان يضم المطار أثناء اقتحامه في شهر آب 2013، حوالي “13” مروحية مُنسقة من سرب التدريب الجوي الرابع.

3-مطار تفتناز: يقع غرب مدينة بنش في ريف محافظة إدلب، وفي مطلع عام 2013 خسرته قوات النظام بعد أن كانت تخصصه للمروحيات، وحالياً يقع المطار تحت سيطرة حركة أحرار الشام.

4-مطار أبو الظهور العسكري: يُعد ثاني أكبر المطارات العسكرية في الشمال السوري، ويقع في ريف إدلب المحاذي لريف حلب، تمكنت جبهة النصرة في التاسع من أيلول 2015 من السيطرة عليه، ويعُتقد أنه يضم سرب من الطائرات الحربية نوع “ميغ” وطائرات مروحية وعدة آليات ثقيلة.

5-مطار الجّراح: يقع شرقي حلب قرب بحيرة الأسد ويعرف أيضاً باسم “كشيش”، وهو تحت سيطرة تنظيم داعش منذ شهر شباط 2013.

6-مطار تدمر: مطار مدني وعسكري يقع شرق تدمر في ريف حمص الشرقي، كان قد استولى عليه تنظيم داعش بعد سيطرته على مدينة تدمر في 21 من شهر آيار 2015 ، والمطار خالٍ حاليا ولايضم أية طائرة حربية أو مروحية.

7-مطار الحمدان: يقع في شمال مدينة البوكمال بريف دير الزور وهو تحت سيطرة تنظيم داعش.

8-مطار الثورة: يقع في محافظة دير الزور ويعرف أيضاَ باسم “الظهرة” ويفرض تنظيم داعش سيطرته عليه.

9-مطار الطبقة: تمكن تنظيم داعش في شهر آب من عام 2014 من السيطرة عليه، وهو يقع جنوب مدينة الطبقة بمحافظة الرقة، ويعد من أهم معاقل التنظيم في المنطقة.

-ما تبقى للنظام من مطارات عسكرية:

1-مطار كويرس “رسم العبود” العسكري: تمكنت قوات النظام في العاشر من الشهر الجاري/تشرين الثاني 2015 من فك الحصار عن المطار الذي دام “3” سنوات (من قبل الثوار بداية ومن قبل تنظيم داعش منذ عام  2014 ) بعد معارك وهمية مع التنظيم انسحب الأخير على آثرها من المطار، ويقع المطار العسكري شرقي مدينة السفيرة في ريف حلب الشرقي.

2-مطار دير الزور: يعد وضع المطار مشابه لمطار كويرس حيث يفرض تنظيم داعش حصار خانق على قوات النظام المتواجدة بداخله ويعتبر من الجبهات المشتعلة حالياً، وهو مطار عسكري ومدني يقع داخل مدينة الدير.

3-مطار التيفور “تياس” العسكري: يقع في ريف حمص الشرقي ويحاول تنظيم داعش من اقتحام المطار والسيطرة عليه.

4-مطار القصير “الضبعة” العسكري: يقع شمال مدينة القصير غربي محافظة حمص، تمكن الجيش السوري الحر من السيطرة عليه في شهر نيسان 2013 لمدة شهرين، قبل أن تعاود قوات النظام فرض سيطرتها عليه منذ ذلك الحين حتى الآن.

5-مطار الشعيرات “الشعرة”: مطار عسكري يقع جنوب غرب محافظة حمص.

6-مطار حلب الدولي: مطار مدني وعسكري يقع شرق محافظة حلب كما يعرف بإسم مطار “النيرب”، وتبلغ مساحته قرابة “3”كم2.

7-مطار اللاذقية: مطار مدني وعسكري يعرف أيضاَ بإسم مطار حميميم أو باسل الأسد، استقبل مؤخراً الطائرات الروسية التي شاركت في قصف المدن والبلدات المحررة منذ “30” أيلول الماضي.

8-مطار حماه الدولي: مطار مدني وعسكري يقع غرب محافظة حماه ويعد من أهم ثكنات النظام في المنطقة، كما تكمن أهميته نظراُ لقربه من معامل الدفاع في مصياف حيث يتم تصنيع البراميل المتفجرة هناك.

9-مطار القامشلي الدولي: مطار مدني وعسكري يقع داخل مدينة الحكسة.

10-مطار خلخلة: مطار عسكري يقع شمال محافظة السويداء جنوب سوريا ويبلغ طوله تقريباً حوالي “25” كم.

11-مطار الثعلة: مطار مدني وعسكري يقع غرب محافظة السويداء، تمكن الثوار في بداية شهر حزيران من العام الجاري لمدة “48” ساعة فقط، قبل أن تسعيد قوات النظام السيطرة عليه بالكامل.

12-مطار الناصرية: مطار مدني وعسكري يقع شرق مدينة يبرود شمال محافظة دمشق “60” كم.

13-مطار الضمير: مطار عسكري يقع في ريف دمشق الشمالي ويعد من أكبر المطارات العسكرية في سوية ويبلغ طول مدرجه “3،1” كم.

14-مطار السين: مطار عسكري يقع غرب محافظة دمشق “77” كم، ويضم حوالي “36” حظيرة إسمنتية.

15-مطار عقربا: يقع جنوب دمشق وهو مطار عسكري صغير مخصص للطائرات المروحية.

16-مطار مرج الرحيل: مطار مدني وعسكري يقع جنوب دمشق.

17-مطار المزة العسكري: يقع في حي المزة غرب دمشق، ويحاول الثوار مؤخراً التقدم من جبهة داريا للسيطرة على بعض الكتل والأبنية المطلة على المطار.

18-مطار دمشق الدولي: مطار مدني يقع جنوب شرق دمشق “22”كم، وله “16” حظيرة إسمنتية ويحتوي على “4” مدرجات اثنان فعالين فقط بطول “3،7” كم.

وبذلك يكون النظام قد خسر “9” مطارات من أصل “27” منذ بدء الثورة السورية، ويشار إلى أن قوات النظام تقوم بأعمال توسعة في بعض المطارات العسكرية كمطار حميميم باللاذقية بعد وصول عدد من الطائرات الروسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى