“خربة غزالة” منطقة عسكرية… وأرض الجنوب تضيق بالقصف


راديو الكل ـ خاص
ألقى طيران النظام المروحي فجر اليوم عدد من البراميل المتفجرة على بلدة النعيمة في ريف درعا كما استهدف طيران الميغ درعا البلد وصيدا بعدد من الغارات دون معلومات عن إصابات، في حين انفجرت عبوة ناسفة مساء أمس أمام المشفى الميداني في المزيريب دون معلومات عن إصابات، كما استهدفت قوات النظام المنطقة الواقعة بين بلدتي اليادودة وخراب الشحم بريف درعا بصاروخ أرض – أرض ولا أنباء عن إصابات.
وفي القنيطرة المجاورة، قامت قوات النظام ليلة أمس باستهداف قريتي بريقة و بئر عجم بقذائف المدفعية من ثكناتها في تل الشعار مما أدى إلى دمار في منازل المدنيين دون ورود أنباء عن وقوع إصابات في ظل قصف متقطع تشهده قرى الريف الشمالي دون أنباء عن إصابات، من جهة أخرى شهدت سماء القنيطرة فجر اليوم تحليقا للطيران الحربي الإسرائيلي على علو منخفض.
وقال مراسل راديو الكل في الجنوب السوري أمجد إن الثوار أعلنوا في بيان لهم خربة غزالة منطقة عسكرية مغلقة يمنع مرور المدنيين عبرها.
وأشار البيان إلى أن كل آلية تمر عبر المنطقة تستهدف بالصواريخ الحرارية والرشاشات الثقيلة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى