داعش يحكم سيطرته على كامل مرافق تدمر وقصف النظام يتواصل

أحكم تنظيم داعش سيطرته على كافة مرافق مدينة تدمر وسط سوريا، بعد سيطرته عليها قبل 4 أيام، واتخذ في عدد منها مقرات له، فيما يواصل طيران النظام قصفه للمدينة ومحيط قلعتها الأثرية، بعد أن قام بقطع الماء، والكهرباء، والاتصالات تمامًا عنها.

وأفاد خالد الحمصي مدير تنسيقية تدمر المعارضة لمراسل الأناضول، أن “داعش قام بإعدام نحو 10 أشخاص بتهمة العمل لصالح المخابرات”، مشيراً أن “عناصر داعش يعملون على تشغيل محركات الاتصالات ومضخات الماء بعد أن جلبوا كميات كبيرة من الديزل لهذه الغاية، كما أنهم دعوا الموظفين للعودة إلى عملهم وتعهدوا بعدم التعرض للمدنيين الذين ليس لهم علاقات مخابراتية مع النظام”.

وأوضح الحمصي أن “قوات النظام أخذت معها كل آثار المدينة القابلة للنقل كما أخلت سبيل المعتقلين السياسيين من سجن تدمر قبل انسحابها”، مشيراً إلى أن “داعش هدم عددًا من التماثيل الصناعية في شوارع المدينة إلا أنه لم يمس بسوء حتى الآن المواقع الآثرية”، كما لفت إلى حالة خوف وهلع بين سكان تدمر مع ارتفاع وتيرة القصف.

وكان تنظيم داعش سيطر على تدمر بعد فرار قوات النظام منها إثر اشتباكات دامت 7 أيام، وأصبح التنظيم بذلك يسيطر على نصف مساحة سوريا.

المصدر: وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق