دراسة تؤكد انتشار مادة شديدة السمية في اللحوم والحليب والبيض بأسواق دمشق وريفها

راديو الكل

 

أكدت دراسة نشرتها جمعية حماية المستهلك بدمشق، انتشار مادة “الأفلاتوكسين” الشديدة السمية في مادة كبد الحيوانات المباعة في الأسواق السورية، والتي يتناولها عدد كبير من المواطنين، إضافة لتواجدها في الحليب والبيض.

وحسب الدراسة التي أجراها أستاذ علوم الغذاء بجامعة دمشق وعضو جمعية حماية المستهلك بسام العقلة، وصلت نسبة وجود “الأفلاتوكسين” في كبد الدجاج والبقر لـ100%، وفي الغنم 72%، بينما لم توجد المادة في كبد الماعز، وتم الحصول على هذه العينات من الأسواق المحلية لمدينة دمشق وريفها، وفقا لموقع “الاقتصادي”.

وبينت الدراسة، أن عينات كبد البقر احتوت على أعلى نسبة من “الأفلاتوكسين” ثم عينات كبد الدجاج ، فعينات كبد الغنم بينما خلت عينات كبد الماعز من الفلاتوكسين، بينما خلت عينات الكلية المحللة جميعاً في كل البقر والغنم والدجاج منها.

وأوضحت الدراسة، أن جميع عينات كبد البقر والدجاج المحللة كانت مخالفة للمواصفة القياسية السورية بكونها تحتوي على نسب مختلفة من “الأفلاتوكسين”

وأشار العقلة، إلى أن العينات حللت باستخدام جهاز الكروماتوغرافيا السائلة عالية الأداء “HPLC” نموذج “Shimadzu 20AT”، باستخدام طريقة الاتحاد الأوروبي EN12955/1999

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى