درعا بلا حليب والمياه تعود

راديو الكل

لا تزال استهدافات النظام مستمرة بحق الأراضي الزراعية في مدن درعا كالحراك وطفس وداعل ومنطقة الجيدور, في وقتٍ أعلن فيهِ المجلس المحلي شراء محصول القمح بسعر خمس وستين ليرة للكيلو غرام الواحد.

هذا ونوه الناشط الإعلامي أحمد المسالمة خلال اتصال أجراهُ راديو الكل إلى أن معاناة الأهالي والمهجرين في درعا, من انقطاع حليب الأطفال لا تزال مستمرة وخصوصاً في كل من بلدات تل شهاب, وزيزون والغارية الشرقية والغارية الغربية وصيدا وجاسم والحارة.

مزيد من التفاصيل وافانا بها الناشط الإعلامي أحمد المسالمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى