دعوات أممية لدعم الدول المستضيفة للسوريين

راديو الكل
أكدت رئيسة مجموعة التنمية في الأمم المتحدة، “هيلين كلارك”، على “ضرورة العمل على مراجعة الإجراءات الحالية لدعم المجتمعات المستضيفة للجوء السوري، وضرورة تعزيز القدرات لمواجهة الأزمات المتواجدة حاليًا”. وذلك خلال مشاركتها في منتدى التنمية لتعزيز القدرة على مواجهة الأزمات” الذي انطلقت أعماله بمنطقة البحر الميت في الأردن، بدعوة من الأمم المتحدة.

وأشارت إلى ضرورة “وجود استمرارية في آليات التمويل ووجود تمويل أكبر مما هو عليه، من أجل تقديم مستقبل أكثر إشراقا للاجئين”.

واقترح المنتدى، الذي يعقد لأول مرة، جدول أعمال من عشرة نقاط، تحدد من خلالها مبادئ أساسية وتوصيات محددة، من أجل تطوير استجابات الأزمة في سوريا، والمنطقة المحيطة بها مباشرة، والمتضررة من جراء الأزمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى