رجل أعمال كندي يقرر استقبال 50 عائلة سورية على حسابه الشخصي

راديو الكل

قرر رجل الأعمال الكندي جيم إستيل دفع ما يقارب 1.5 مليون دولار كندي من أجل استقبال 50 عائلة سورية، ومساعدتها على الاستقرار في مدينة “غولف” في ضواحي تورنتو.

ويأتي هذا القرار بعد أن قرر عروس و عريس كنديين إلغاء حفل زفافهما و التبرع بما لديهم من أموال من أجل مساعدة عائلة سورية للاستقرار في كندا.

وبدأ إستيل  بحث الكنديين للتطوع لتوفير منازل كافية لاستقبال الـ50 عائلة سورية، كما طلب منهم جمع ملابس، والبحث عن الأماكن التي سيتم فيها تعليم اللاجئين السوريين اللغة الانجليزية.

وبين إستيل، أن كل عائلة ستكلفه من أجل الوصول إلى كندا حوالي 30 ألف دولار، و أنه اتخذ هذا القرار “لأنه يعلم أن هناك أزمة إنسانية بما يخص اللاجئين السوريين”.

بالمقابل، يعترف إستيل بأنه لا يستطيع وحده استقبال هذا العدد، فلذلك وجه نداء إلى سكان مدينته الصغيرة “غولف” من أجل مساعدته، و كان التجاوب إيجابياً، حيث تحرك كثيرون من الذين سمعوا نداء المساعدة.

و كانت الحكومة الكندية قد خصصت صفحة على موقعها على الأنترنت تُبين إرشادات كاملة عن إمكانية مساعدة اللاجئين السوريين من خلال برنامج وضعت تفاصيله على الموقع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى