شهداء وجرحى في بلدة بيت نايم.. وغرفة عمليات المرج تعلن تحرير كازية مرج السلطان

ملخص الأحداث والتطورات الميدانية في مدينة دمشق وريفها اليوم السبت 19/12/2015

استهدفت قوات النظام بأكثر من 20 قذيفة صاروخية بلدة بيت نايم في الغوطة الشرقية ما خلٌف استشهاد عدد من المدنيين وإصابة آخرين بجراح، كما قضى مدني وجرح أكثر من 10 آخرين إضافةً لإصابة طاقم الإسعاف وتضرر سيارتهم إثر قصف بقذائف الهاون لقوات النظام على مداخل حي جوبر.

وفي السياق شن الطيران الحربي الروسي أكثر من 10 غارات بالصواريخ الموجهة على منطقة المرج وبلدة دير العصافير وتل فرزات، ما أسفر عن إصابة عدة أشخاص بجراح في دير العصافير.

بالمقابل أعلنت غرفة عمليات المرج المشتركة تحرير كازية مرج السلطان بالكامل بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام صباح اليوم، أدت إلى مقتل عددٍ من عناصر النظام، كما قامت كتيبة المدفعية التابعة لغرفة العمليات باستهداف مقرات للنظام و تجمعاتهم داخل بلدة المرج بمدفع محلي الصنع وحققوا إصابات مباشرة في صفوفها، تزامن ذلك مع استمرار المعارك العنيفة بين الطرفين على جبهات المرج.

وبالإنتقال إلى آخر التطورات في الغوطة الغربية، قتلَ الثوار 4 عناصر من صفوف قوات النظام قنصاً على الجبهة الشرقية لمدينة داريا، في حين قصفت قوات النظام بالرشاشات الثقيلة قرية بسيمة دون تسجيل خسائر بشرية.

وفي سياق منفصل، أفاد مراسلنا بريف دمشق بدخول المرحلة الثانية من اتفاق (الزبداني مقابل كفريا والفوعة) غداً الأحد بين الثوار من جهة وقوات النظام وميليشيا حزب الله من جهة أخرى، حيث من المفترض يتم البدء بخروج 129 مقاتلاً ومسلحاً من مدينة الزبداني بريف دمشق، مقابل إخراج 400 مدني من بلدتي كفريا والفوعة الخاضعتين لسيطرة النظام في ريف إدلب الشمالي.

في الغضون توفى شخصان بالأمس في بلدة مضايا نتيجة الجوع جراء الحصار الخانق علماً أن مضايا مشمولة بهدنة الزبداني، فيما قضى شخص آخر إثر انفجار لغم أرضي أثناء محاولته الخروج من البلدة لإحضار الغذاء، ويشار إلى أن مضايا تشهد حالياً ارتفاع غير مسبوق بأسعار المواد الغذائية حيث بلغ سعر كيلو الحليب 120 دولار وكيلو الرز والبرغل 85 دولار.

وعلى صعيد آخر، انفجرت سيارة مفخخة ليلة أمس على حاجز الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام على طريق (دمشق – بيروت) في منطقة يعفور، ما أسفر عن وقوع 7 قتلى 3 عناصر للنظام و4 مدنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى