شهداء وجرحى في قصفٍ روسي على جبل الأكراد بريف اللاذقية

واصل الطيران الحربي الروسي ،اليوم الاثنين، قصفه على البلدات والقرى المحررة في ريف اللاذقية الشمالي، بالتزامن مع الحملة العسكرية العنيفة التي تشنها قوات النظام في المنطقة.

وقال الناشط الإعلامي عبد الرحمن اللاذقاني لراديو الكل، أن الطائرات الروسية شنت منذ الصباح عشرات الغارات الجوية على قرى جبل الأكراد، ما أسفر عن ارتقاء عدد من المدنيين بينهم أطفال ونساء وإصابة آخرين بجراح، إضافة لدمار هائل في المنازل السكنية.

بالأثناء استمرت عمليات نزوح الأهالي من القرى المحرة تحديداً في جبل الأكراد نتيجة القصف المكثف والمتكرر، حيث وصل عدد من النازحين إلى ريف جسر الشغور بإدلب.

من جهة ثانية أفاد محمد الحسن الناطق الرسمي بإسم فريق نبض الساحل لراديو الكل، بتمكن الثوار من تدمير دبابة تابعة لقوات النظام خلال الإشتباكات الدائرة في إحدى جبهات جبل التركمان إثر استهدافها بصاروخ “تاو” مضاد للدروع.

وأشار في السياق إلى استعادة الثوار مساء أمس عدد من المحارس التي سيطرت عليها قوات النظام في محور جبل النوبة، وقتلوا عدد من عناصر قوات النظام واغتنموا بعض الأسلحة والذخائر.

في الغضون تجددت المعارك العنيفة بين الطرفين على عدة محاور في ريف اللاذقية، حيث قام الثوار بإستهداف تجمعات لقوات النظام في جبهة الجب الأحمر بقذائف عيار “80”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى