شهداء وجرحى في قصف روسي على جبلي الأكراد والتركمان في ريف اللاذقية

شن الطيران الحربي الروسي ،اليوم الثلاثاء، عشرات الغارات الجوية على بلدات وقرى جبلي التركمان والأكراد في ريف اللاذقية الشمالي.

وأفاد محمد الحسن الناطق باسم فريق نبض الساحل لراديو الكل، بأن الغارات الروسية طالت قرية الشحرورة ما أدى لإرتقاء 3 شهداء وإصابة آخرين، كما ارتقى شهيدان وأصيب شخص بجراح إثر قصف مماثل على عين الغزال، وسط استمرار فرق الدفاع المدني برفع الأنقاض وانتشال الضحايا وإسعاف الجرحى.

منوهاً في السياق إلى خلو حوالي 40 قرية من قاطنيها في ريف اللاذقية بعد نزوحهم بسبب قصف الطائرات الروسية وقوات النظام، حيث توجهوا إلى المخيمات الواقعة عند الحدود (السورية التركية) في ظل سوء الأوضاع الإنسانية هناك.

من جهة ثانية استهدفت الفرقة الساحلية الأولى دشم وتحصينات قوات النظام في برج “45” بالرشاشات الثقيلة، كما استهدف الثوار تجمعات قوات النظام في محور تلة بقذائف هاون عيار “180”، تزامناً مع اشتباكات متقطعة بين الطرفين في المنطقة.

يشار إلى أن قوات النظام المدعومة بغطاء جوي روسي منذ شهرين اقتحام قرى ريف اللاذقية الشمالي المحرر تحديداً في جبلي الأكراد والتركمان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى