شهداء وجرحى في قصف روسي على مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي

جدد الطيران الحربي الروسي ،اليوم الأحد، من قصفه على أرياف مدينة حلب المحررة، حيث استهدف صباح اليوم مدينة مسكنة بالريف الشرقي.

وأفاد مراسل راديو الكل في حلب، باستهداف الطائرات الروسية بصاروخين فراغيين سوقاً شعبياً في مسكنة، ما خلّف سقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين بينهم أطفال ونساء دون معرفة حصيلة الضحايا النهائية حتى الآن، في حين تواردت أنباء عن ارتقاء 4 شهداء كحصيلة أولية.

وأشار إلى أن حصيلة الشهداء مرشحة للإرتفاع نظراً لوجود عالقين تحت الأنقاض، منوهاً على اندلاع عدة حرائق في المنازل السكنية والمحال التجارية جراء القصف.

وكان الطيران الحربي الروسي ارتكب بالأمس مجزرتين مروعتين في مدينتي منبج والأتارب راح ضحيتهما حوالي 32 شهيداً وعشرات الجرحى.

وفي سياق منفصل، أعلن الجيش السوري الحرعن تمكنه من أسر عنصرين من قوات النظام إثر تنفيذه كميناً محكماً على جبهة حي ‏كرم الطراب شرقي حلب فجر اليوم.

بالأثناء اندلعت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام على عدة جبهات في ريف حلب الجنوبي تحديدأ في قرية بانص جنوب بلدة العيس.

وقال مراسلنا أن قوات النظام سيطرت على أجزاء واسعة من بانص صباح اليوم، قبل أن يتمكن الثوار من استعادة جميع تلك الأجزاء، وسط استمرار العمل العسكري لطرد قوات النظام من كتلتي المباني اللتين لا تزالان تتحصن بهما في بانص، وتواردت أنباء عن مقتل عددٍ من عناصر النظام خلال المعارك الدائرة هناك.

ويشار إلى أن قوات النظام مدعومة بالمليشيات العراقية والإيرانية وبغطاء جوي روسي سيطرت بالأمس على قرى  ‏مريقص وأبو رويل والقريحة بمحيط تل الأربعين في الريف الجنوبي بعد معارك عنيفة مع الثوار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى