شهداء وحالات اختناق إثر استهداف قوات النظام مدينة معضمية الشام بقذائف تحتوي غاز الكلور

أفاد مراسل راديو الكل في ريف دمشق بإستهداف قوات النظام ،مساء أمس، بقذائف تحتوي غاز الكلور الحي الغربي لمدينة معضمية الشام في الغوطة الغربية، ما أسفر عن استشهاد 5 مدنيين تم توثيقهم حتى الآن، وإصابة العشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز جلّهم من الأطفال.

وأشار إلى أن الضحايا ظهرت عليهم علامات تشير إلى أن الغاز المستخدم في قصف المدينة هو غاز الكلور؛ حيث تعرَّض المصابون إلى تمزق بالرئتين، ما أدى لسيلان دموي بالأنف والفم، وظهرت أعراض تبول لا إرادي، وكذلك تشنجات لا إرادية، وضيق تنفس، وانتهت بتوسع حدقة العين والوفاة.

وأضاف إلى أن عدد المصابين فاق الثلاثين بينهم حالات خطرة في ظل ضعف الإمكانيات والمواد والأدوية الطبيّة جراء الحصار الخانق الذي تفرضه قوات النظام على المدينة.

ويأتي تصعيد القصف بالتزامن مع شن قوات النظام مؤخراً حملة عسكرية في المنطقة، في محاولة منها لفصل مدينة المعضمية عن مدينة داريا المجاورة، وسط اشتباكات عنيفة تدور هناك بين الثوار وقوات النظام، حيث تمكن الثوار بالأمس من قتل وإصابة عدد من عناصر النظام وتدمير دبابة.

ويشار إلى أن معضمية الشام تعد من المناطق الموقعة هدنة مع النظام منذ أواخر عام 2013، وكانت المدينة تعرضت لقصفٍ بالأسلحة الكيميائية في 21 آب عام 2013، قضى خلالها عدد من المدنيين وأصيب عشرات آخرون لحالات اختناق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى