صواريخ النظام الفراغية تودي بحياة شخصين في بلدة دير حافر بريف حلب الشرقي


قصف طيران النظام الحربي ،بعد ظهر اليوم، بصاروخ فراغي بلدة دير حافر ،الخاضعة لسيطرة داعش، في ريف حلب الشرقي ما أسفر عن ارتقاء مدنيين اثنين وإصابة آخرين بجروح، وطال قصف صاروخي مماثل بلدة مسكنة ما أدى لإصابة سيدة وطفلتها.

وأضاف مراسل راديو الكل في حلب، عن استهدف الطيران الحربي منطقة الليرمون وبلدة كفر حمرة بالقنابل الموجهة دون تسجيل إصابات، من جانبه ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على حلب القديمة وحي مساكن هنانو واقتصرت الأضرار على المادية.

من جهة آخرى، تمكن فريق الدفاع المدني من إخماد حريقاً نشب في الأراضي الزراعية في قرية الشيخ هلال بالريف الشمالي، ويعتقد إن سبب الحريق استهداف تنظيم داعش المنطقة بقذيفة.

وعلى صعيد التطورات الميدانية، استهدف الثوار بالرشاشات الثقيلة والقذائف المدفعية نقاط قوات النظام خلال الإشتباكات الدائرة بين الطرفين في جبهة حي الخالدية، واندلعت موجهات مماثلة في حي كرم الطراب ومنطقة عزيزية وجميعة الزهراء.

في سياقٍ منفصل، قال مراسلنا أن الجيش التركي قام بتكثيف تواجده بالقرب من الحدود مع سوريا في معبر جرابلس ومنطقة كهرمان مرعش وكلس ،على الجانب التركي، مع نشر أعداد إضافية من المدرعات.

مزيد من المعلومات حول آخر المستجدات الميدانية في مدينة حلب وريفها مع مراسل راديو الكل بحر شاهين

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى