طائرات الأغذية تنقطع عن دير الزور.. وتطال عناصر النظام فقط

راديو الكل

غابت أغلب المواد الأساسية عن أسواق الجورة والقصور في دير الزور وهي التي تقع تحت سيطرة النظام ويحاصرها تنظيم داعش.

ويأتي السكر على رأس المواد المفقودة، ويرتفع سعره في حال وجد إلى 3 آلاف ليرة للكيلو، كما تفتقد المواد الأساسية من زيت وسمنة وحلاوة وبقول إضافة لأنواع كثيرة من الأدوية والحليب ومستلزمات الصناعيين ومواد البناء

وتعود أسباب فقدان هذه المواد وغيرها من أسواق دير الزور إلى وقف النظام منذ قرابة الشهر حركة نقل الطائرات التي تحمل المواد الغذائية للمحاصرين من مطار دمشق إلى مطار دير الزور بحجة أن تنظيم داعش يستهدف هذه الطائرات بالأسلحة الثقيلة والقذائف عند محاولتها الهبوط في مطار دير الزور العسكري

وفي دليل على ممارسة النظام ازدواجية المعايير، فإن المواد الأساسية لم تنقطع عن عناصر النظام في دير الزور، وهي تنقل باستخدام مطار ديرالزور.

هذا ويمنع النظام يمنع خروج المحاصرين من الجورة والقصور ليواجهوا شح المواد وارتفاع أسعارها معاً. حيث يصل سعر كيلو الطحين إلى 200 ليرة، والبرغل 500 ليرة والبندورة 1100 ليرة، ويصل سعر ليتر البنزين إلى 2500 ليرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى