طائرة واحدة فقط تعمل من أسطول مؤسسة الطيران… وشركة مخلوف تستفيد

راديو الكل

أشار رئيس حكومة النظام وائل الحلقي إلى الوضع الصعب الذي وصلت إليه مؤسسة الطيران العربية السورية بسبب الحصار المفروض على قطاع الطيران السوري وعدم القدرة على تأمين قطع الغيار والصيانة

وأعلنت مؤسسة الطيران السورية أنه لم يتبق من أسطولها سوى طائرة واحدة قادرة على الطيران، بعد خروج الطائرة الثانية من الخدمة نتيجة حاجتها لإعادة التعمير، علماً أن عدد طائرات المؤسسة الكامل هو 4 طائرات فقط.

وكانت مؤسسة الطيران طلبت مبلغ 57 مليون دولار قبل نحو ثلاثة أشهر، من أجل إعادة تأهيل طائراتها، منذرة بأن جميع الطائرات مهددة بالتوقف إذا لم تتدارك حكومة النظام الموقف.
وذكرت وسائل إعلام النظام حينها أن اجتماعاً عقد على أعلى المستويات من أجل إنقاذ مؤسسة الطيران، غير أن نتائج ذلك الاجتماع ظلت غامضة، لأنه لم يتم تحقيق مطالب المؤسسة وتخصيصها بالمبلغ الذي طلبته لإعادة تشغيل طائراتها.
ويرى مراقبون أن التراخي الحكومي، بعدم دعم مؤسسة الطيران السورية، كان لصالح شركة أجنحة الشام للطيران، التي يملكها رامي مخلوف، والتي بدأت تتعامل معها الحكومة كناقل “وطني” بديل عن السورية للطيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى