طيران النظام المروحي يرتكب مجرزة في مدينة تادف بريف حلب الشرقي راح ضحيتها 5 شهداء وأكثر من 16 جريح


ارتكب طيران النظام المروحي ،صباح اليوم الأربعاء، مجزرة في مدينة تادف بريف حلب الشرقي، راح ضحيتها 5 مدنيين في حصيلة أولية وأكثر من 16 جريح بينهم حالات خطرة جراء استهداف المدينة بالبراميل المتفجرة.

وأضاف الناشط الإعلامي أبو الحسن الحلبي لراديو الكل، عن استهداف الطيران الحربي بالصواريخ حييّ الزبدية والمشهد، وقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة القرى المحيطة بمطار كويرس العسكري، دون وقوع خسائر بشرية.

من جانب آخر بيّن على إرتقاء 5 مدنيين من عمال النظافة ،بالأمس، جراء انفجار سيارة ذخيرة تابعة لتنظيم داعش في منطقة سد تشرين بمدينة منبج بالريف الشرقي.

وبالإنتقال إلى جبهات حلب المشتعلة، أفاد الناشط الإعلامي بنصب الثوار كمين ٍ محكم لقوات النظام في جبهة البريج أسفر عن مقتل عدد منها.

وتطرق في مستهل حديثه للأوضاع الميدانية في ريف حلب الشمالي، قال أن عنصران من الثوار قضوا أمس الثلاقاء إثر انفجار عبوة ناسفة بهم زرعها تنظيم داعش في بلدة حربل.

ونوّه في السياق على تنفيذ طائرات التحالف الدولي عدة غارات جوية على قرى وبلدات أم القرى وتل مالد وصوران وراعل ،الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش، بالريف الشمالي دون معرفة حجم الخسائر.

وعن الشأن الإنساني، أكد الحلبي على استمرار انقطاع مياه الشرب عن جميع مناطق حلب المحررة منذ عدة أيام، مشيراً في الوقت ذاته أن الآبار الجوفية غير متوافرة في جميع المناطق.

وبخصوص دخول سيارات الوقود إلى حلب، أوضح على أن الطريق أمام دخول سيارات المازوت من مناطق سيطرة داعش في الريف الشمالي ما يزال مفتوحاً بكميات مناسبة.

للإطلاع أكثر على آخر المستجدات والتطورات الميدانية في مدينة حلب وريفها مع الناشط الإعلامي أبو الحسن الحلبي

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى