طيران النظام المروحي يلقي براميل متفجرة على بلدتي طفس وصيدا في ريف درعا


ألقى طيران النظام المروحي براميل متفجرة ،مساء أمس، على قريتي طفس وصيدا في ريف درعا، وفقاً لما أفاد به مراسل راديو الكل في الجنوب السوري.

وأضاف عن استهداف قوات النظام بالرشاشات الثقيلة تلة الشيخ حسين، والطريق الواصل بين قريتي كفر شمس وعقربا من قرى مثلث الموت، ولم ترد معلومات عن وقوع إصابات.

في حين تعرضت بلدات الكرك الشرقي والحراك والمسيفرة لقصفٍ مدفعي عنيف من حواجز النظام المحيطة، ما أدى لدمار هائل في الأبنية السكنية.

وفي تطور آخر كشفَ عن اتباع الثوار تكتيك عسكري جديد ضمن معركة عاصفة الجنوب لتحرير مدينة درعا، منوهاً على مواصلتهم استهداف تجمعات قوات النظام داخل المدينة بالصواريخ والمدفعية الثقيلة.

بالإنتقال إلى آخر المستجدات في مدينة القنيطرة المجاورة، قال مراسلنا أن قرى الريف الشمالي شهدت قصفاً متقطعا من قبل قوات النظام بالمدفعية والرشاشات الثقيلة، حيث تركز القصف على قريتي الحميدية والصمدانية الغربية دون وقوع إصابات.

وبيّن على تمكن الثوار ،صباح اليوم، من التصّدي لمحاولة قوات النظام اقتحام بلدة مسحرة وأجبروها على التراجع إلى ثكناتها في تل بزاق، تلا ذلك قصف مدفعي للنظام على البلدة ما أسفر عن دمار عدة منازل.

لمتابعة آخر المستجدات في المنطقة الجنوبية مع مراسل راديو الكل في الجنوب السوري أمجد عساف

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى