على يد “إيران” … حلم “إياد غزال” في حمص يعود

راديو الكل ـ خاص

أكد الناشط الإعلامي جلال التلاوي لراديو الكل عن مباشرة حكومة النظام تغيير المخطط الديمغرافي لكل من باب عمرو وجوبر والسلطانية في حمص، وذلك بعد أن أقر مجلس مدينة حمص في حكومة النظام المخطط التنظمي الجديد وهجر سكان هذه المناطق، منوهاً بأن هذه المناطق حالياً هي بأيد ميليشات إيران وقوات النظام، ويمتد مشروع التمليك على مساحة 217 هكتار، وستنفذه شركات إيرانية تعاقدت مع حكومة النظام.

وأكد التلاوي أن السكان يتخوفون من أن يمتد هذا المشروع إلى مايقارب 11 حياً من الأحياء التي ثارت على النظام في خطوة لتغيير ديمغرافية حمص وإعادة مشروع حلم  حمص الذي بدأة محافظ حمص السابق إياد غزال، في نية لتحويل المحافظة حينذاك لأسواق تجارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق