2019-07-17

  • telegram

عم يتساءلون : ثقافة المؤسسات

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز {وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ} [ المائدة/ 2].
كثيرا ما يكون الحديث عن الجماعة وضرورة العمل الجماعي، لكن الفكر الحديث زوّدنا بفكرة المؤسسة والعمل المؤسّسي
كيف نعيد تركيب القيم الدينية في قالب المؤسسة؟ ولماذا تغيب ثقافة المؤسسات في العمل الإسلامي؟ ولماذا تتحول المشاريع المؤسسية إلى مشاريع جماعة؟

التعليقات

مقالات ذات صله