قيادي في جيش الفتح لراديو الكل: غرفة عمليات جيش الفتح قتلت حوالي 300 عنصر لقوات النظام خلال معركة تحرير ما تبقى من ريف إدلب الغربي.


أكد القيادي في جيش الفتح أبو يوسف المهاجر لراديو الكل، بتمكن غرفة عمليات جيش الفتح من قتل نحو 300 عنصر لقوات النظام خلال معركة تحرير ما تبقى من ريف إدلب الغربي التي أطلقتها ،يوم أمس الاثنين، إضافة لتدمير 5 دبابات واغتنام 3 آخريات.

وأشار القيادي إلى أن معركة التحرير تم التحضير لها عن طريق عدة اجتماعات متواصلة على مدار 15 يوم الماضيين في غرفة عمليات جيش الفتح.

وفي تفاصيل المعركة قال المهاجر: أن المعركة بدأت يوم أمس في تمام الساعة الرابعة عصراً بتمهيد مدفعي عنيف ومن ثم بدء الهجوم عند الساعة السابعة، ومع حلول ساعات الليل تمكن الثوار من تحرير تلة شيخ إلياس، وأضاف على أن ومع ساعات صباح اليوم الأولى انهارات قوات النظام بشكل كبير، لينطلق الثوار بعملية التحرير الواسعة ابتداءاً من تلة خطاب وليتمكنوا بعدها من تحرير الريف الغربي بالكامل.

وأفادت المصادر الميدانية لراديو الكل بتمكن الثوار من تحرير المناطق في ريف إدلب الغربي ومنطقة سهل الغاب بريف حماه، ما بين قرى وحواجز وتلول، حيث سيطروا على كلاً من (تلول باكير وواسط وأعور والياس والمنطار وحمكي وحواجز جنزارة والمعكرونة والمنشرة وقرى سلة الزهور ومرج الزهور والمشيرفة والكفير وفريكة وقسطون والزيارة ومحطة زيزون الحرارية).

وأكد القيادي في جيش الفتح على انتقال المعارك بين الثوار وقوات النظام على أطراف منطقة سهل الغاب ومعسكر القرقور وقرية الفرو لتحرير المنطقة الكامل وطرد عناصر النظام منها، ونوه في المقابل على قيام مدفعية النظام بقصف تلّي خطاب وحمكي بالمدفعية الثقيلة في محاولة منها لإستعادة السيطرة عليهما.

يمكنكم الإستماع للمداخلة بالكامل مع القيادي في جيش الفتح أبو يوسف المهاجر مع راديو الكل

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى