غرق 4 أطفال في رحلتهم لأوروبا.. واحصائية دولية: معظم الذين أنقذتهم تركيا من الغرق هم سوريين

لقى أربعة أطفال من جنسيات عراقية وأفغانية حتفهم وجرى إنقاذ العشرات إثر غرق قارب كان يقلهم قبالة سواحل بلدة بودروم التابعة لمحافظة موغلا غرب البلاد، وذلك أثناء محاولتهم التوجه إلى جزيرة “كوس” اليونانية بطريقة غير مشروعة. حسب الناشط الحقوقي مضر الأسعد

وانتشلت فرق خفر السواحل جثث أربعة أطفال. وأنقذت نحو 60 لاجئا، فيما تستمر عمليات البحث عن أربعة مفقودين في المنطقة.

وفي سياق متصل، ضبطت فرق خفر السواحل التركية اليوم 28 سوريا بينهم خمسة أطفال قبالة قضاء “كاش” التابع لمحافظة أنطاليا التركية المطلة على البحر الأبيض المتوسط ، كانوا على متن قارب مطاطي، وذلك لدى محاولتهم التوجه إلى جزيرة “ميدلي” يونانية بطريقة غير مشروعة.

يشار إلى أن مفاوضات جديدة حول أزمة اللاجئين ستعقد الخميس بين عدد من الدول الأوروبية وتركيا ويشارك رئيس الوزراء التركي احمد داود في “قمة مصغرة” مخصصة لأزمة الهجرة مع ثماني من دول الاتحاد الأوروبي برئاسة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

ومنذ بداية العام، أبحر أكثر من 650 ألف مهاجر من تركيا للوصول إلى الجزر اليونانية، حسب أرقام الأمم المتحدة. وفي الفترة نفسها لقي أكثر من 500 منهم حتفهم معظمهم من الأطفال، كما تقول منظمة الهجرة الدولية.

وأنقذ خفر السواحل التركية خلال الأعوام الستة الأخيرة نحو 111 ألف مهاجرا غير شرعي خلال محاولتهم التوجه إلى أوروبا أملا في حياة أفضل.

وأظهرت المعلومات، أن 74 ألف و85 شخصا من المهاجرين الذين أنقذتهم فرق خفر السواحل منذ 2010، يحملون الجنسية السورية، منهم 63 ألف و535 شخصا خلال 2015 فقط، يليهم الأفغان بـ 18 ألف و238 شخصا، ثم الميانماريين والإيريتيريين والعراقيين.

وأشارت البيانات إلى زيادة عدد المهاجرين القادمين إلى تركيا يوما بعد يوم، بسبب الفقر والحروب الدائرة في بلدانهم، تمهيدا للإنتقال إلى دول أوروبا الغربية عبر طرق غير شرعية.

ويشارك في عمليات البحث والإنقاذ التركية التي تحمل إسم “عملية الأمل في بحر إيجه”، 3 طائرات إنقاذ، و9 مروحيات، وسفينتين، و58 قارب، و1200 عنصرا، و3 رادارات متنقلة.

راديو الكل ـ وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى