قتلى في صفوف قوات النظام في كمينٍ نصبه تنظيم داعش لهم في منطقة جزل بريف حمص الشرقي


تمكن تنظيم داعش ،مساء أمس، من قتل عدة عناصر لقوات النظام بعد نصبه كمينٍ محكم لهم على أطراف منطقة جزل شمال غرب مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي، وأشار مراسل راديو الكل عن تجدد المعارك العنيفة بين الطرفين في مطار التيفور العسكري.

وفي تطور آخر أفاد بشنُّ طيران النظام الحربي 16 غارة جوية على مدينة القريتين ،الخاضعة لسيطرة داعش، ما أسفر عن إصابة أكثر من 30 مدني بجراح بينهم حالات خطرة تم إسعافهم إلى المشافي الميدانية في المنطقة ومشافي مدينة الرقة.

وفي السياق أكد على تدمّير عناصر تنظيم داعش دير “مار أليان” داخل القريتين والذي يعود للقرن الخامس الميلادي، بحجة أنه يعبد من دون الله، على حد وصف التنظيم.

بالإنتقال إلى الريف الشمالي، فقد دارت اشتباكات ليلية بين الثوار وقوات النظام على الجبهتين الغربية والجنوبية لمدينة تلبيسة، ترافق مع قصف مدفعية النظام على المنطقة.

وبالنسبة لحي الوعر أوضح مراسلنا على استهداف قوات النظام الحي المحاصر في مدينة حمص بالمدفعية والرشاشات الثقيلة ،أمس الخميس، دون وقوع خسائر بشرية، في حين تواصلت المعارك بين الثوار وقوات النظام على جبهة الجزيرة السابعة، يأتي ذلك بعد إغلاق قوات النظام جميع الحواجز المؤدية إلى داخل الحي، إضافةَ لمنعها دخول السيارت المحملة بالمواد الغذائية، متحججةً بذلك بسبب قنص عنصر لقوات النظام في الحي، وفقاً لروايتها.

لمزيد من التفاصيل حول آخر التطورات والأحداث الميدانية في مدينة حمص وريفها وافنا بها مراسل راديو الكل محمود سليمان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى