قوات النظام تتقدم في جبهات ريف حلب الجنوبي

سيطرت قوات النظام والمليشيات العراقية والإيرانية المساندة لها ،صباح اليوم الأحد، على تلة القراصي وأجزاء من بلدة خان طومان في جبهات ريف حلب الجنوبي وسط غطاء جوي روسي مكثف.

وأفاد مراسل راديو الكل في حلب باندلاع اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام منذ ساعات الفجر الأولى في المنطقة، للتتمكن قوات النظام من السيطرة على تلة القراصي بشكل كامل، وسط تواصل المعارك في محيط التلة حتى الآن.

وفي السياق استطاعت المليشيات الإيراينة والعراقية بمساندة الطيران الروسي من السيطرة على أجزاء واسعة من بلدة خان طومان بعد اشتباكات عنيفة مع الثوار، حيث أعلن الثوار مقتل عدداً من عناصر تلك المليشيات.

بالأثناء دمر الثوار مدفع رشاش عيار “14،5” تابع لقوات النظام خلال المعارك الدائرة على جبهة الحميرا القريبة من خان طومان إثر استهدافه بصاروخ “تاو” مضاد للدروع، بالتزامن مع صد الثوار محاولة قوات النظام التقدم في بلدة الزربة الإستراتيجية.

وفي السياق أشار مراسلنا إلى نزوح مئات العائلات من ضاحية الراشدين البعيدة عن خان طومان حوالي 4،5 كم، جراء قصف قوات النظام والطيران الروسي وارتفاع وتيرة المعارك في محيط المنطقة، حيث توجه النازحون إلى مناطق ريف حلب الغربي.

وعلى صعيد آخر أعلن لواء أحراء سوريا عبر بيان صادر عنه، عدم موافقته على الهدنة المبرمة بين غرفة عمليات فتح حلب والوحدات الكردية في حي الشيخ مقصود، وذلك لما وصفه البيان بعدم تحقيق الشروط التي طلبها واصفاً إياها بأنها “شروط الشعب السوري الثائر”.

وكان قد اتفقت فتح حلب والوحدات الكردية بالأمس على اتفاق بمبادرة من مجلس الشورى والصلح بحلب، حيث نص الإتفاق على عدة نقاط أهمها وقف إطلاق النار المتبادل بين الطرفين، وعبور آمن للمدنيين من الشيخ مقصود إلى عفرين وبالعكس، إلى جانب إغلاق المعبر الكائن في منطقة الشيخ مقصود الواصل لمناطق سيطرة النظام، كما جرى بالأمس اتفاق بين غرفة عمليات مارع وجيش الثوار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى