قوات النظام تستهدف حي الوعر بالمدفعية.. وتشتبك مع تنظيم داعش في ريف حمص الشرقي


استهدفت قوات النظام حي الوعر المحاصر في مدينة حمص ،ليلة أمس، بالمدفعية والرشاشات الثقيلة دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين، وأفاد مراسل راديو الكل في حمص عن اندلاع معارك شرسة بين الثوار وقوات النظام على جبهة الجزيرة السابعة داخل الحي.

وبالإنتقال إلى الريف الشمالي، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة مدينة تلبيسة، ترافق ذلك مع وقوع اشتباكات شرسة بين الثوار وقوات النظام على محور جبهة جبورين غربي المدينة، كما دارت اشتباكات مماثلة بين الطرفين على جبهات السعن وحوش حجو والرستن.

وعلى صعيد آخر أشار مراسلنا إلى وقوع انفجار ضخم في قرية جبورين الخاضعة لسيطرة النظام بالأمس، ورجّح أن يكون سببه انفجار أسطوانة كانت مُعدة لقصف المناطق المحيطة، وتواردت أنباء عن سقوط قتلى وجرحى داخل القرية.

وفي تطور ثانٍ، كشف عن إستشهاد 23 مدني من نازحي ريف حمص الشمالي بعد تعرضهم لكمينٍ من قبل قوات النظام قرب قرية أم الخزير بريف حماه الشرقي، وأفادت أنباء عن وجود الجثث الآن في أحد مشافي قرية الصبورة الخاضعة لسيطرة النظام.

أما في الريف الشرقي، استهدف طيران النظام الحربي بـ 5 غارات جوية الأحياء السكنية في مدينة القريتين ،الخاضعة لسيطرة داعش، لم تسفر عن وقوع خسائر بشرية، من جانبه ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على محيط مدينة تدمر واقتصرت الأضرار على المادية.

وأكد مراسلنا على سّيطرة تنظيم داعش ،أمس الأربعاء، على 3 نقاط في محيط منطقة جزل، عقب اشتباكات عنيفة مع قوات النظام، أسفرت عن مقتل عشرات العناصر في صفوف الأخيرة إضافةً لتدمير دبابتين بصواريخ كورنيت واغتنام التنظيم 4 دبابات آخريات وعربة “BMP” وعدة أسلحة وذخائر، بالتزامن مع استمرار المواجهات بين الطرفين بمحيط بلدة مهين ومنطقة الفرقلس ومطار “T4” العسكري.

للوقوف أكثر على آخر المستجدات والتطورات الميدانية في مدينة حمص وريفها مع مراسل راديو الكل محمود سليمان

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى