قوات النظام تستهدف مدينة تلبيسة بقصف جوي ومدفعي.. واستمرار المعارك بين داعش والنظام في ريف حمص الشرقي


استهدفت قوات النظام مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي ،مساء أمس، بعدة غارات جوية وبقصف مدفعي عنيف من الحواجز المحيطة دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وعلى صعيد آخر قال مراسل راديو الكل في حمص أن اشتباكات عنيفة دارت بين الثوار وقوات النظام على جبهات “عيون حسين وأم شرشوح والهلالية والسعن”، قصفت خلالها مدفعية النظام نقاط الإشتباك.

وأكد على قيام الثوار بإستهداف تجمعات النظام المتمركزة في حاجز ملّوك بقذائف الهاون دون معرفة حجم الخسائر.

وبالإنتقال إلى الريف الشرقي، بيّن على استمرار المواجهات الشرسة بين تنظيم داعش وقوات النظام في محيط مطار “T4” العسكري عقب سيطرة التنظيم ،بالأمس، على حاجز شريفة المجاور وتمكنه من قتل كل من فيه واغتنام أسلحة وذخائر، كما دارت معارك مماثلة بين الطرفين في منطقتي جزل وشاعر وسط إحراز داعش تقدم ملحوظ نحو بلدة صدد التي شهدت حركة نزوح للأهالي إلى المناطق المجاورة.

ونوّه مراسلنا على تنفيذ طيران النظام الحربي عدة غارات جوية على مدن وبلدات تدمر والقريتين وحوارين دون وقوع خسائر بشرية.

وفي تطور آخر أوضح على قيام تنظيم داعش بالإستيلاء على العيادات الطبية التي هرب أصحابها في مدينة تدمر، في حين لم يقم بالتعرض على العيادات التي لا يزال أصحابها يزاولون عملهم فيها.

وبالنسبة لآخر التطورات الميدانية في حي الوعر المحاصر فقد شهدت جبهة الجزيرة السابعة إشتباكات محتدمة بين الثوار وقوات النظام، ترافق ذلك مع قصف بالمدفعية الثقيلة وفتح لنيران عربات الشيلكا على الحي المحاصر حتى فترات متأخرة من ليلة أمس دون تسجيل إصابات.

للوقوف أكثر على آخر المستجدات والتطورات الميدانية في مدينة حمص وريفها مع مراسل راديو الكل محمود سليمان

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى