قوات النظام تسيطر بالكامل على بلدة مرج السلطان في غوطة دمشق الشرقية

واصلت قوات النظام تقدمها في جبهات الغوطة الشرقية بريف دمشق، في محاولة منها لإقتحام الغوطة تحديداً من جهة منطقة المرج.

وأفاد مراسل راديو الكل بتمكن قوات النظام ،اليوم الاثنين، من احكام سيطرتها الكاملة على بلدة مرج السلطان “إحدى مناطق المرج” مدعومة بغطاء جوي روسي إلى جانب قصف مدفعي عنيف، وبعد معارك عنيفة مع الثوار هناك.

ويأتي هذا التطور بعد تمكن قوات النظام خلال الأسبوع الماضي من السيطرة على الطريق الواصل بين بلدة البلالية ومنطقة المرج، وعلى أجزاء واسعة من مزارع حرستا القنطرة، وعلى عدة نقاط في محيط المطار الإحتياطي.

وأشار مراسلنا إلى أن قوات النظام تسعى من خلال السيطرة على جبهات المرج تأمين التعزيزات العسكرية على طريق مطار دمشق الدولي، والتقدم أكثر في المنطقة حيث باتت بلدتي النشابية وحرستا قنطرة تحت مرمى قوات النظام، إضافة لمنع أهالي الغوطة من الإستفادة من خيرات المرج التي تعد منطقة زراعية بإمتياز وزيادة الحصار الخانق عليهم.

وتمتد منطقة المرج من جنوب الغوطة بعد بلدة دير العصافير الى شمال شرق الغوطة وتتألف من “26” تقريباُ، وتمتاز بكونها منطقة استراتيجية حيث تعتبر المدخل الجنوبي الشرقي لدمشق، وتشرف بشكل مباشر على مطار دمشق الدولي، وتصل بالطرق المؤدية إلى درعا والسويداء بإتجاه الأردن من جهة، وبإتجاه الحدود العراقية من جهة آخرى.

في الآونة الأخيرة صّعد النظام من عملياته العسكرية الممتدة منذ “3” سنوات لإقتحام المنطقة والتقدم إلى داخل بلدات الغوطة، وذلك بعد التدخل الروسي ومشاركته المباشرة في العمليات العسكرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى