قوات النظام تشنُّ حملة عسكرية عنيفة على مدينة الشيخ مسكين في ريف درعا

أفاد الناشط الإعلامي محمد المذيب لراديو الكل بشنّ قوات النظام مدعومة بالطيران الروسي حملة عسكرية شرسة على مدينة الشيخ مسكين بريف درعا الأوسط ،اليوم الاثنين، في محاولة جديدة لإقتحام المدينة المحررة.

وفي التفاصيل نفذ الطيران الحربي الروسي منذ الصباح الباكر أكثر من 70 غارة جوية على المدينة، من جانبه ألقى طيران النظام المروحي عدة براميل متفجرة، فيما سقطت عشرات القذائف المدفعية والصاروخية على الشيخ مسكين.

بالأثناء اندلعت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام في محيط المدينة، حيث صد الحر محاولة تقدم قوات النظام وأردوا قتلى وجرحى في صفوفها إضافة لتدمير دبابة، وسط استمرار المعارك حتى الآن.

في الغضون أعلنت التشكيلات العسكرية في الجبهة الجنوبية النفير العام لمنع تقدم قوات النظام في الشيخ مسكين، حيث حاولت قوات النظام افتحام المدينة من 3 محاور “قرفا ومؤخرة اللواء 82 المتاخم والمحور الشمالي”.

وأشارت مصادر ميدانية إلى استهداف الجيش الحر بقذائف الهاون والمدفعية مقرات قوات النظام في السحيلية والدلي وفي اللواء 15 بمحيط مدينة إنخل، إضافة لقصف مطار الثعلة العسكري في السويداء المجاورة وتواردت أنباء عن تحقيق إصابات مباشرة.

وتحاول قوات النظام مؤخراً التقدم في جبهة الشيخ مسكين من أجل استعادة السيطرة اللواء 82 وسرية النيران المتاخمين للمدينة، وتعتبر الشيخ مسكين رابع أكبر المدن في حوران، وهي عقدة مواصلات هامة تربط المحافظات السورية في المنطقة الجنوبية وتبعد عن مدينة دمشق حوالي 80 كم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى