قوات النظام تعاود قصفها لمدينة الزبداني في ريف دمشق بالقذائف بعد انتهاء مدة المفاوضات


أكد الناشط السياسي علي إبراهيم لراديو الكل، على معاودة قوات النظام قصف مدينة الزبداني بريف دمشق الغربي بالمدفعية الثقيلة، بعد إنتهاء مدة المفاوضات التي جرت خلال الثلاث أيام الماضية بين حركة أحرار الشام وقوات النظام، لوقف القصف على الزبداني مقابل وقف إطلاق النار على قريتي كفريا الفوعة بريف إدلب.

وصرح في السياق عن رفض ثوار الزبداني الخروج من المدينة وذلك تعقيباً على الأنباء التي أفادت بإمكانية نقل المدنيين إلى خارج مدينتهم.

المزيد نسمعه بمداخلة الناشط السياسي علي إبراهيم من ريف دمشق | سوريا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى