قوات النظام والطائرات الروسية ترتكبان 3 مجازر في غوطة دمشق الشرقية

ملخص الأحداث والتطورات الميدانية في مدينة دمشق وريفها اليوم الجمعة 4/12/2015

ارتكبت قوات النظام والطائرات الحربية الروسية اليوم 3 مجازر مروّعة في الغوطة الشرقية، راح ضحيتها أكثر من 48 شهيداً بينهم أطفال ونساء وعشرات الجرحى وعدد من المفقودين.

وفي التفاصيل أفاد مراسلنا في الغوطة، بارتكاب الطيران الروسي اليوم مجزرتين في مدينة كفربطنا وبلدة جسرين، راح ضحيتهما 40 شهيداً بينهم 3 أطفال قضوا حرقاً في سيارة، إثر استهداف سوق كفربطنا الشعبي بصاروخين فراغيين، وأطراف بلدة جسرين بصواريخ مماثلة.

منوهاً على أن حصيلة الضحايا لا تزال مرشحة للإرتفاع حتى الآن نظراً لوجود أكثر من 60 مصاب بينهم حالات حرجة، فيما قامت فرق الدفاع المدني بإسعاف المصابين ورفع الأنقاض وانتشال الضحايا والبحث عن ناجين.

وفي السياق ارتكبت قوات النظام مجزرة في مدينة دوما بعد استهدافها بالصواريخ العنقودية ما أدى لاستشهاد 8 مدنيين بينهم طفلين وعدد من الجرحى.

بالأثناء قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة منطقة المرج، فيما طالت غارات جوية حي جوبر إضافة لإستهدافه بصواريخ أرض أرض، تزامن ذلك مع اندلاع اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام على جبهة عارفة، كما اندلعت معارك مماثلة على جبهة اتستراد (دمشق – حمص) الدولي، في محاولة فاشلة جديدة لقوات النظام اقتحام الغوطة.

بالإنتقال إلى آخر التطورات في الغوطة الغربية، فقد جدد طيران النظام المروحي إلقاء البراميل المتفجرة على مدينة داريا بالتزامن مع استهدافها بقذائف الهاون حيث تركز القصف على المنطقة الشمالية والغربية للمدينة، في الغضون دارت مواجهات بين الثوار وقوات النظام في الجبهة الغربية لداريا.

أما في بلدة مضايا المحاصرة فقد قضى مدني “علي حسين محمود” نتيجة الحصار الخانق على البلدة من قبل قوات النظام علماً ان البلدة مشمولة ضمن هدنة (الزبداني مقابل كفريا والفوعة)، في حين انفجرت عبوة ناسفة كانت مزروعة في الشارع الرئيسي بمدينة جيرود خلّفت أضرار مادية دون إصابات.

وعلى صعيد آخر شن الطيران الحربي الإسرائيلي الليلة الماضية اللواء 155 التابع لقوات النظام في منطقة القطيفة والذي يضم صواريخ نوع سكود دون معرفة حجم الخسائر.

وفي سياق منفصل، قام الجيش اللبناني صباح اليوم الجمعة بفتح طريق (عرسال – اللبوة – بيروت) أمام اللاجئين السوريين الذين يملكون وثيقة رسمية حصراً “تسوية من الأمن اللبناني”، وذلك بعد إغلاقه لمدة أكثر من شهر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى