قيمة دمار حلب تقارب 10 مليارات دولار… والحلقي يدعي عودة أسواقها لما قبل الحرب!!!

راديو الكل – خاص

قدم بشار الأسد منحة مالية لمحافظة حلب تقارب أربعة مليارات ونصف ليرة سورية. وذلك في وقت قدر فيه مطلعون قيمة الدمار في حلب بستة مليارات دولار قبل نحو عامين، وترتفع قيمة الدمار إلى نحو 10 مليارات دولار حالياً.

وسخر مراقبون من زيارة رئيس حكومة النظام وائل الحلقي لحلب، والتي لم يروا فيها سوى محاولة فاشلة لتوصيل رسالة أن حلب بخير

وهزأ كثيرون من قول الحلقي أن أجواء التسوق التي شاهدها تذكر بأجواء حلب قبل الحرب

وقابل الحلقي الشكاوى التي عرضها عليه صناعيو حلب بالتأكيد على أنها ستدرس من قبل اللجان الاقتصادية.

يأتي حديث الحلقي في وقت تدمر فيه أسواق حلب تباعاً وخاصة في الأجزاء التي تتعرض للقصف يومياً. حيث أكد مراسل راديو الكل محمد زيدان أن تنظيم داعش والنظام يقتلون حلب اقتصادياً ويفرضون الحصار عليها ليس بقطع الطرقات فقط، وإنما من خلال استهداف الأسواق، منوهاً إلى استهداف سوق حي الشعار بأكثر من عشرين برميلاً متفجراً وصاروخ خلال عام ونصف، ما اضطر الكثير من التجار لعرض بضائعهم على البسطات ضمن الأبنية المدمرة

وأكد زيدان أن المدينة تخلو من مقومات العمل التجاري وتشهد ارتفاعاً في الأسعار وخاصة في حي الشعار حيث تزيد الأسعار فيه عن نظيرتها في الأسواق الغربية، منوهاً بأن الكثير من الأسواق فقدت معالمها نتيجة القصف المتواصل عليها

وتحدث عن ارتفاع أسعار لحوم الضأن ومشتقات الحليب التي تأتي من دير الزور والرقة بنسبة 150%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى