لأول مرة.. سورية تشارك في مؤتمر ريادة الأعمال.. ومساعٍ لتمويل المشاريع الريادية

راديو الكل ـ خاص

قام المنتدى الاقتصادي السوري يوم أمس السبت بتمثيل سورية في الأسبوع العالمي لريادة الأعمال بغرض تسليط الضوء على مفهوم ريادة الاعمال واهمية المشاريع الصغيرة الريادية في رفد الاقتصاد السوري

وناقشت الفعالية مناهج التعليم والجهود المبذولة لتطوير مفهوم ريادة الأعمال في سوريا، ومستقبل ريادة الاعمال في سوريا.

وعرض المنتدى الاقتصادي السوري خلال الفعالية برنامجه “التربية المدنية” والمكون من سلسلة محاضرات موجهة الى رواد الاعمال السوريين، واعلن عن قرب إطلاق المنصة التعليمية الالكترونية وباللغة العربية تحت اسم “تعالم” والتي سوف تتيح لجميع الشباب السوري الاستفادة من الدورات التدريبية عبر الموقع الالكتروني وبشكل مجاني سعياً لتطوير مهارات وقدرات الشباب السوري.

وحضر الفعالية عدد من رجال الاعمال السوريين والمسؤولين في المعارضة والأحزاب السياسية السورية، بالاضافة الى مشاركة منظمات المجتمع المدني السورية والأجنبية والمنظمات المانحة، وعدد كبير من الشباب السوري المهتم.

وتعهد نائب رئيس المنتدى الاقتصادي تمام البارودي بالمساعدة على تفعيل فكرة ريادة الأعمال، وخاصة أنه لايوجد للشباب السوري أي حاضنة حقيقية لريادة الأعمال، وطلب من صاحب أي فكرة التواصل مع المنتدى لدراسة مشروعه بشكل واسع وتقديمه لأحد رجال الأعمال أو المنظمات لتمويله.

وأضاف في تصريح لراديو الكل: هذه المرة الأولى التي تشارك فيها سورية في منتدى ريادة الأعمال الذي انطلق لأول مرة منذ العام 2008، حيث تواصل المنتدى الاقتصادي السوري مع منظمي المؤتمر للمشاركة فيه، وذلك إيماناً منه بأهمية ريادة الأعمال والتي تشكل 48% من حجم الاستهلاك في أمريكا، وهناك 25 ألف موضوع قائم في ريادة الأعمال حول العالم، في حين أن الشباب السوري مغيب عنه تماماً وهو غير مصنف ضمن رواد الأعمال في العالم، ولذا جاءت مبادرتنا بتعريف الشباب على ريادة الأعمال بالدرجة الأولى. مشيراً إلى أن الحرب السورية غذت مشاريع رواد الأعمال وأظهرت اختراعات جديدة إلى الواجهة بسبب قسوة الظروف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى