لجنة الحج العليا تعتذر عن قبول المتقدمين ممن أدوا فريضة الحج العام الفائت

اعتذرت لجنة الحج العليا السورية التابعة للائتلاف السوري المعارض عن قبول المتقدمين ممن أدوا فريضة الحج العام الماضي عدا المحرم لامرأة لم تحج، عازية السبب لازدياد طلبات التسجيل عن الأعداد المخصصة من قبل المملكة العربية السعودية .

جاء ذلك في قرار صادر عن اللجنة وموقع من نائب رئيسها ” سامر بيرقدار” ، ونص القرار على ” بعد احصاء الأعداد المسجلة في كافة مكاتب تسجيل الحجاج السوريين وجدت لجنة الحج العليا السورية أن طلبات التسجيل زادت عن الأعداد المخصصة للجنة من قبل الممكلة العربية السعودية ، لذا قررت الاعتذار من المتقدمين للحج الذين أدوا فريضة الحج في العام الماضي عدا من كان محرماً لامرأة لم تحج سابقاً .

وكما نص القرار على ” الاعتذار من المتقدمين من دول الخليج العربي من مواليد الأول من شهر كانوني الثاني من العام 1985،وما بعده، عدا من كان محرماً لامرأة لم تحج سابقا بسبب زيادة أعداد الخليج العربي”.

وكان مدير لجنة الحج في مكتب اسطنبول: قد بين في تصريح سابق “أن أعداد السوريين المسموح لهم الحصول على “فيزة” حج هذا الموسم هي 12000 موزعة على 4 دول تتواجد بها مكاتب اللجنة المعتمدة، لافتاً إلى أن حصة مدينة اسطنبول كانت في العام الفائت 600 شخص وغازي عنتاب والريحانية 3 آلاف شخص ، و أن هذا العام ستكون النسب متشابهة، وفي حال زاد عدد المتقدمين تقوم اللجنة العليا باختيار الأسماء وفق أسس معينة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى