مجازر في الغوطة الشرقية.. وسقوط قذائف هاون على دمشق

ملخص الأحداث والتطورات الميدانية في مدينة دمشق وريفها اليوم الأحد 13/12/2015

شنت الطائرات الروسية وقوات النظام  حملة همجية على مدن وبلدات الغوطة الشرقية بشتى أنواع الأسلحة، حيث استهدفت الغارات الأحياء السكنية والأسواق الشعبية والمدارس في مدينة دوما، إضافة لإستهدافها بصواريخ محملة بالقنابل العنقودية وراجمات الصواريخ، ما أسفر عن وقوع مجزرة مروّعة راح ضحيتها حوالي 60 شهيداً بينهم أكثر من أطفال ونساء.

كما طالت الغارات الروسية وقصف قوات النظام معظم مناطق الغوطة الشرقية، ما أدى لإستشهاد 5 مدنيين في سقبا، و4 في عربين، و3 في حرستا، وشهيدين في النشابية،  إلى جانب مئات الجرحى بينهم حالات حرجة توزعوا على جميع مناطق الغوطة بينهم أطفال ونساء، ما يرشح بإرتفاع حصيلة الضحايا، وسط قيام فرق الدفاع المدني برفع الأنقاض وانتشال الجثث، وتوقف كافة النقاط الطبية وخروجها عن العمل بعد استهدافها بشكل مباشر ودمارها بالكامل، فيما فرض حظر للتجوال في دوما جراء القصف العنيف منذ الصباح.

بالأثناء أطلق الدفاع المدني في الغوطة نداء استغاثة إلى الأهالي للتبرع بالدم من كافة الزمر وفي كافة المراكز الإسعافية في مدن وبلدات الغوطة الشرقية نتيجة العدد الكبير للجرحى والمصابين.

أما في الغوطة الغربية ألقى طيران النظام المروحي صباح اليوم براميلاً متفجرة على مدينة داريا ما خلّف ارتقاء شهيد، ليرتفع عدد المدنيين الذين ارتقوا في ريف دمشق إلى 75 شهيداً.

وبالإنتقال إلى آخر التطورات في دمشق فقد استيقظت العاصمة صباح اليوم على سقوط العشرات من قذائف الهاون استهدفت أحيائها ما أدى لإستشهاد أكثر من 6 مدنيين وإصابة آخرين بجراح، حيث سقطت القذائف على كلاً من “شارع الحمرا والشعلان والمالكي وعين الكرش وجسر الرئيس وباب توما والقصور والغساني ودويلعة وساحة الأمويين وجرمانا والتكية السليمانية ومحيط الداما روز وفي حديقة مشفى الأطفال”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى