مجهولون يحاولون اغتيال القيادي في حركة أحرار الشام “حسام أبو بكر” في بلدة جرجناز بريف إدلب


أفاد مدير مكتب راديو الكل في إدلب فؤاد بصبوص، بقيام مجهولين ،مساء أمس، بمحاولة اغتيال فاشلة للقيادي في حركة أحرار الشام “حسام أبو بكر” في بلدة جرجناز بريف إدلب، خلال تفجير عبوة ناسفة أمام منزله، ما أسفر عن إحتراق سيارته وأجزاء من المنزل ، ونجاة القيادي من محاولة الإغتيال.

وأكد بصبوص على أن هذه المرة الرابعة التي يحاول فيها مجهولون إغتيال القيادي “أبو بكر” في بلدة جرجناز، دون التكشف حتى الآن عن الجهة التي تقف وراء هذه العمليات.

وعلى صعيد ثانٍ أشار إلى تنفيذ طيران النظام الحربي عدة غارات جوية ،يوم أمس، على بلدات أورم الجوز وسفوهن ومرعيان، ما أسفر عن وقوع عدة إصابات في صفوف المدنيين.

وبالإنتقال إلى ريف حماه الغربي المجاور، قال أن قوات النظام تمكنت ،فجر اليوم، من إستعادة السيطرة على قرى تل واسط والمنصورة والخربة في سهل الغاب، عقب اشتباكات عنيفة مع جيش الفتح بالتزامن مع قصف جوي ومدفعي للنظام على نقاط الإشتباك.

للإطلاع على آخر الأخبار والمستجدات الميدانية في مدينة إدلب وريفها مع مدير مكتب راديو الكل فؤاد بصبوص

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى