مدرسة للأيتام في كلس تحتضن 300 طالباً سورياً وتعاني نقص التمويل


راديو الكل ـ خاص
تحدث مدير مدرسة مشاعر الغد لأبناء الشهداء والايتام بسام الأحمد لراديو الكل عن هذا المشروع بالقول: إن مدرسة مشاعل الغد لأبناء الشهداء والأيتام ابتدأت مسيرتها العام الفائت بـ 180 طالب وطالبة من أبناء الشهداء والأيتام الذين كانوا محرومين من التعليم، وارتفع عدد طلابها حالياً إلى مايقارب 300 طالب و طالبة من الصف الأول وحتى الصف التاسع .
وبين الأحمد أن نسبة النجاح في المدرسة وصلت العاد الفائت إلى 80%. وعمدت لتوفير الكثير من احتياجات الطلاب من قرطاسيه ولباس وسلات غذائية وهدايا وخبز مجاني لعائلاتهم، كما وفرت المدرسة تعليماً الكترونياً لطلاب المرحلة الإعدادية من خلال تزويدهم بأجهزة محمولة، وأمّنت حافلة نقل خاصة للطلاب القاطنين في المناطق البعيدة ، حيث يستفيد من الحافلة أكثر من 70% من أبناء الشهداء والأيتام.
ووصل عدد الكادر التعليمي إلى 22 مدرّس و مدرّسة من كافة الاختصاصات و ذوي الخبرة العالية في التعليم. وأشار الأحمد إلى اقبال واسع للتسجيل بالمدرسة مشيراً إلى صعوبات تواجهها لجهة نقص الدعم والتمويل المادي

للتبرع ودعم مدرسة مشاعل الغد لأبناء الشهداء والأيتام

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى