مروة لراديو الكل: الإئتلاف المعارض يقرر تمديد عمل لجنة إعادة هيكلة المجلس العسكري لمدة شهرين.


في مقابلة خاصة مع “هشام مروة” نائب رئيس الإئتلاف السوري المعارض على هوا راديو الكل، أكد على إصدار الإئتلاف ،اليوم السبت، قراراً يقضي بتمديد لجنة إعادة هيكلة المجلس العسكري لمدة شهرين، يأتي ذلك خلال الإجتماعات المنعقدة داخل مقر الإئتلاف في مدينة إسطنبول التركية، والتي بدأت أمس الجمعة وتنتهي يوم غد الاثنين.

وأضاف مروة قائلاً: “أن لجنة إعادة هيكلة المجلس تعمل بشكل جدي وعملي حيث تواصلت مع بعض الفصائل لكي يكون هناك مجلس عسكري يمثل جميع القوى العسكرية والجيش الحر، ولكي يكون هناك تناغم بين الجانب السياسي والعسكري في الإئتلاف”.

وفي سؤالنا عن جدول أعمال الإئتلاف ضمن هذه الإجتماعات، أشار إلى مناقشة الوضع الميداني في سوريا والمنطقة الآمنة المقترح إنشائها في الشمال السوري من قبل تركيا، إضافة لمناقشة مقترح المبعوث الدولي إلى سورية ستيفان دي ميستورا للحل السياسي في سوريا، والوقوف على آثار الإتفاق النووي الإيراني على مسار الثورة السورية.

وبخصوص انتخابات هيئة رئاسية جديدة قال مروة: “أنه من الممكن جداً أن ترشح الهيئة الرئاسية الحالية نفسها للإنتخابات الجديدة برأسة الدكتور خالد خوجة”.

وبيّن على أنه يتم العمل حالياً على إيجاد هيئة سياسية متوافق عليها من قبل كامل مكونات الإئتلاف، مضيفاً على أن هذه الهيئة مهمتها التفاهم والتناغم مع الهيئة الرئاسية لإيجاد جسم قادر على اتخاذ القرارات بأسرع وقت ممكن، على أن تكون هذه الهيئات متفرغة وموجدة دائماً داخل مقر الإئتلاف، على حد وصفه.

جدير بالذكر أن اجتماعات الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية انطلقت صباح أمس الجمعة بدورتها 23 في مدينة إسطنبول التركية وتمتد لغاية يوم غد الاثنين، لمناقشة الوضع الميداني وتأثيرات الاتفاق النووي الإيراني على الثورة السورية والمنطقة، وانتخاب هيئة رئاسية لدورة جديدة، ولمناقشة مقترح المبعوث الدولي إلى سورية دي ميستورا للحل السياسي في سوريا.

يمكنم الإستماع للمداخلة الكاملة لنائب رئيس الإئتلاف السوري المعارض هشام مروة على هوا راديو الكل

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى