مستشار المرشد الإيراني: نشعر بالفخر لـ “انتصارات” القلمون التي تشكل دعما لمحور الممانعة في كل المنطقة

قال علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي، إن إيران تشعر بـ “الفخر الكبير” بسبب “الانتصارات” التي حققها “حزب الله” بالتحالف مع جيش النظام ضد مسلحي المعارضة السورية في القلمون السورية الحدودية مع لبنان، مشددا على أن ذلك يشكل دعما لمحور الممانعة في لبنان وسوريا والمنطقة.

وأوضح ولايتي، في مؤتمر صحفي عقب لقائه رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، اليوم الإثنين بعيد وصوله إلى بيروت قادما من طهران في زيارة رسمية: “نشعر بفخر كبير وتقدير بالغ عندما كنا نرى طوال الأيام الماضية الإنجازات والانتصارات التي استطاعات المقاومة (حزب الله) تحقيقها مع (الجيش السوري) في دحر (الإرهابيين) في منطقة القلمون على الحدود اللبنانية”.

وأضاف: “نحن نرى أن هذا (الانتصار) يدعم محور المقاومة والممانعة ليس فقط في لبنان وسوريا بل في كل المنطقة”، معربا عن أمل بلاده أن تقوم “الدول الإقليمية التي احتضنت هذه القوى التكفيرية والإرهابية في لبنان وسوريا بالكف عن ذلك”.

ورفض ولايتي عقد مؤتمر الحوار اليمني للمصالحة في السعودية، لافتا إلى أنه “بما أن الرياض هي أحد طرفي النزاع في اليمن، فلا تستطيع أن تستضيف مؤتمر حوار ومصالحة في اليمن. ونعتقد أنه على القوى اليمنية أن تعقد مؤتمرا للحوار في بلد ثالث محايد”، واشترط عقد هذا المؤتمر بأن “تتوقف الغارات السعودية الوحشية ضد أبناء الشعب اليمني”.

وكان ولايتي، قال في وقت سابق من اليوم ردا على أسئلة الصحفيين لدى وصوله الى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت في زيارة رسمية لم تعلن مدتها، إن “حل المشاكل السياسية العالقة في لبنان تخص اللبنانيين أنفسهم”.

وأضاف: “نحن على ثقة تامة أنه بفضل الديمقراطية العريقة التي يتمتع بها لبنان الشقيق، فبإمكانه في نهاية المطاف أن يجد المخرج الملائم والحل المناسب لملء الفراغ الرئاسي الذي يعاني منه حاليا”.

وكان في استقبال ولايتي في المطار عضو هيئة الرئاسة في حركة “أمل” خليل حمدان ممثلا لرئيس البرلمان نبيه بري، والنائب علي المقداد ممثلا للأمين العام لـ “حزب الله” حسن نصرالله، والسفير الايراني في بيروت محمد فتحعلي وشخصيات أخرى.

وبحسب مصادر دبلوماسية، يلتقي المسؤول الايراني خلال زيارته، بري، بالإضافة الى رئيس الحكومة تمام سلام وشخصيات رسمية وحزبية أخرى لم يعلن عنها كما جرت العادة لدى زيارة المسؤولين الايرانيين الى لبنان، على ان يزور ضريح القيادي في “حزب الله” عماد مغتية في الضاحية الجنوبية لبيروت، معقل الحزب الشعبي.

المصدر: وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى