مصدر في الحكومة المؤقتة: كل النازحين يواجهون عوز الوقود.. والخيم تتصدر الاحتياجات

راديو الكل – خاص

قال مدير الادارة العامة لشؤون اللاجئين بالحكومة السورية المؤقتة خليل حلواني لراديو الكل إن معظم النازحين بحاجة لخيم مع قدوم فصل الشتاء، فأغلب من نزح من أرياف حلب وحماة يعيشون بالعراء، ويحتاجون بالدرجة الثانية للبطانيات، كما إن مخيمات اطمة والكرامة هي بأمس الحاجة لرصف أرضها

وأشار حلواني أن إدارة شؤون اللاجئين قدمت بعض احتياجات اللاجئين من المحروقات، وعممت منذ أكثر من شهر على كافة المنظمات لرفع نداء استغاثة لتبية حاجات النازحين من الخيم، وبناء عليه تم توزيع نحو الفي خيمة في مخيمات اطمة والكرامة وريف اللاذقية وحماة الشمالي

وتحدث عن عدم وجود تقديرات حقيقية لاحتياجات النازحين بسبب تنقلهم الدائم، فهم يتوزعون في أرياف حماة وحلب والمخيمات التركية وجميعهم تعوزه وسائل التدفئة والمحروقات

وكان تقرير صادر عن وحدة تنسيق الدعم حول أهم احتياجات الشتاء في مخيمات الشمال السوري ذكر أن المدافئ هي وسیلة التدفئة الوحیدة ضمن المخیمات، وقد تبين وجود نقص کبیر ﻓﻲ عدد المدافئ ﻓﻲ الخیم، والتي تعتبر من ضمن سلة أولویات الاحتیاج ﻓﻲ المخیمات، حیث جاءت الحاجة للمدافئ ﻓﻲ المرتبة الثانی وتحتاج 10 تجمعات مختلفة في الشمال السوري وتضم 163 مخيماً إلى نحو 20 ألف مدفئة

و أظهرت الدراسة أن 108 مخيمات من أصل 163 مخیماً يستخدمون الكاز للتدفئة، و38% یستخدم المازوت و17% يستخدمون الحطب

كما تحتاج المخيمات للملابس الشتویة لجمیع النازحین خلال فصل الشتاء من الحاجات الأساسیة، وهذا ما أظهرته الدراسة أیضاً، حيث يحتاج 145 مخيم من أصل 163 إلى الملابس الشتوية لهذا الموسم

وتعد العوازل المطریة من أهم أولویات فصل الشتاء ﻓﻲ المخيمات وهي عبارة عن غطاء بلاستیکي یتم ترکیبه فوق الخیمة أو الغرفة لمنع تسرب مياه الأمطار، وتحتاج 75% من الخيم إلى عوازل مطرية، فيما تحتاج 20% من الخيم لتبديل بالكامل. ولايزال الحاجة إلى الطرق المرصوفة قائماً ضمن 41% من المخيمات

وتبين الدراسة أن الحاجة إلی الوقود والمدافئ تصدرت أولویات الاحتیاج ﻓﻲ کافة المخیمات تقریباً وذلك تحضیراً لفصل الشتاء، تلتها الحاجة إلی بطانیات وتبدیل الخیم بنفس الدرجة أیضاً ومن ثم الحاجة إلی إصلاح الخیم والسجاد والثیاب الشتویة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى