مع نهاية الأسبوع, أسعار النفط تنخفض بنسبة حمسة بالمئة, وتوقعات باستمرار تخمة المعروض.

استقرت أسواق العقود الآجلة للنفط خلال التداولات الأخيرة التي جرت, قبيل قرار منظمة أوبك الذي من المرجح أن يبقي السوق متخمة بالمعروض متجاهلاً التحذيرات من انهيارٍ جديد للأسعار مع تطلع بعض الأعضاء مثل العراق وإيران إلى زيادة الصادرات.

وهبطت الأسعار بنسبةِ خمسة بالمئة خلال جلسة التداولات الأخيرة مع توقع للمستثمرين باستمرار تخمة المعروض العالمي.

وسجل برنت في نهاية الأسبوع اثنين وستين دولاراً وستة سنتات للبرميل الواحد, أمّا الخام الأمريكي فقد ظلَّ مستقرّاً عند ثمانية وخمسين دولاراً للبرميل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى