مقتل عدد من عناصر داعش جراء انفجار معمل لتصنيع العبوات الناسفة للتنظيم في حي الحميدية بدير الزور

انفجر معمل لتصنيع العبوات الناسفة تابع لتنظيم داعش في حي الحميدية داخل مدينة دير الزور ،أمس الخميس، ما أسفر عن مقتل جميع من كان بداخله والمقدرين بـ 10 عناصر، وأفاد محمد الخليف عضو الشبكة السورية لحقوق الإنسان، بأن سبب الإنفجار الذي دوّى في أرجاء المدينة لا يزال مجهولاً حتى الآن، مرجحاً أن يكون سببه خلل في صناعة إحدى العبوات، في حين قام التنظيم بتطويق المنطقة وفرض حظر تجوال.

وفي السياق بيّن على قيام التنظيم بنهب 20 منزلاً مدنياً في القرى المحيطة بمطار دير الزور العسكري، بتهمة هجرة أصحاب تلك البيوت من المناطق الإسلامية، على حد تعبيره.

وعلى صعيد آخر أشار إلى استمرار المعارك المتقطعة بين عناصر داعش وقوات النظام على جبهات الصناعة والرصافة والعمال ومحيط مطار المطار العسكري.

وفي تطور جديد أفاد الخليف بإستهداف الطيران الحربي منطقة البشري بريف دير الزور الغربي بعدة غارات، يعُتقد أنه طيران روسي دون تسجيل إصابات ،مساء أمس، من جانبه شن طيران النظام غارات على منطقة الصوامع بالريف الشمالي واقتصرت الأضرار على المادية.

وأوضح في مستهل حديثه إلى توثيق إستشهاد 38 مدنياً بالإسم بينهم (11 طفل و5 سيدات) في المجزرة التي ارتكبها طيران النظام في مدينة الميادين منذ 3 أيام، حيث استهدف القصف السوق الرئيسي في المدينة بغارة واحدة.

معلومات أوفى مع محمد الخليف عضو الشبكة السورية لحقوق الإنسان من دير الزور | سوريا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى