مقتل قيادات للواء شهداء اليرموك المُبايع لداعش في عملية انغماسية لجبهة النصرة بريف درعا

أعلنت جبهة النصرة ،اليوم الأحد، تنفيذها عملية انغماسية استهدفت اجتماعاً كان يضم قادة من لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم داعش في ريف درعا الغربي.

وقال أبو المجد الزعبي مدير مكتب الهيئة السورية للإعلام لراديو الكل، أنه في حوالي الساعة الـ3 عصراً كان هناك اجتماع يضم قيادات لواء شهداء اليرموك في ريف درعا الغربي، وكان يترأس الإجتماع قائد اللواء المدعو “أبو علي البريدي” ونائبه “أبو عبد الله الجاعوني” وبعض الأمنيين، ليدخل شخص ويفجر حزاماً ناسفاً كان يرتديه، ومن ثم يدخل شخص آخر بعده بعدة دقائق يُجّهزّ على الجرحى بسلاح ناري “كلاشنكوف”، وعندما حاول عناصر اللواء الدخول إلى مكان الإستهداف، قام العنصر بتفجير حزامه الناسف.

وأوضح الزعبي على مقتل 14 عنصر حصيلة العملية الإنغماسية، بينهم 3 قيادين هم: قائد اللواء “أبو علي البريدي” الملقب بالخال، ونائبه “أبو عبد الله الجاعوني”، وقائد يدعى “أبو علي الليبي”، إضافة لـ11 عنصر من الصف الثاني، منوهاً على أن جبهة النصرة هي الفصيل الوحيد الذي تبنى العملية.

وكان لواء “شهداء اليرموك” قد تبنى قبل أيام محاولة اغتيال القيادي في جبهة النصرة المدعو “أبو رامي” ما أدى لإصابته بجروح خطيرة جداً.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن لواء شهداء اليرموك تأسس في حزيران عام 2012، ليقوم فيما بعد بمبايعة تنظيم داعش واتباع أساليبه في وضع الأقفاص في الشوارع التي يسّيطر عليها في ريف درعا الغربي.

للمزيد يمكنكم الإستماع إلى مداخلة أبو المجد الزعبي مدير مكتب الهيئة السورية للإعلام على هوا راديو الكل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى