مقتل مسؤول مجزرة العتيبي في المرج… والمعارك على أشدها للسيطرة على المنطقة

راديو الكل ـ خاص

جرت معارك شرسة بين ثوار المرج وقوات النظام منتصف ليلة أمس في منطقة المرج ومحيط مرج السلطان ومطارها بالغوطة الشرقية، تمكّن الثوار على إثرها من قتل 20 عنصراً للنظام بينهم الرائد رأفت أبو رحال والذي يعتبر المسؤول عن مجزرة العتيبي التي وقعت في العام 2012 وهو من مرتبات الحرس الجمهوري.

ونوه مراسل راديو الكل في دمشق أنه لا يمكن الحديث حالياً عن سيطرة أي من الأطراف على نقاط في مرج السلطان وماحولها، لكون المعارك هناك على أشدها وتتغير بين ساعة وأختها، مشيراً إلى أن إحدى الغارات التي استهدفت المرج أمس طالت مقرات النظام، وسمعت أصوات سيارات الاسعاف وهي تتوافد للمطار، كما قضى 10 أشخاص مساء أمس في مدن وبلدات الغوطة الشرقية إثر المعارك الدائرة في محيط منطقة المرج.

وأورد مراسلنا أنباء تتحدث عن سيطرة جبهة النصرة على مرج السلطان بالكامل ولكن دون تأكيد لهذا الخبر، وذلك بعد أن شن الثوار وغرفة عمليات المرج هجوماً معاكساً في محاولة لاستعادة النقاط التي خسرتها، وتمكنوا من اعطاب عربة BMP واستعادة نقطتين وتحرير ستة مزارع.

كما أعلن جيش الإسلام صباح اليوم عن تنفيذ عملية انغماسية على مرج السلطان أدت لمقتل 20 عنصراً من قوات النظام وحزب الله

ونفى مراسلنا الأنباء عن تحرير الثوار المطارين الاحتياطي والرئيسي، مؤكداً أن المعارك المستمرة وهي على أشدها، والاستراحات فيها هي لاستقدام تعزيزات لصد محاولة تقدم قوات النظام من كافة محاور منطقة المرج.

يشار إلى أن الثوار تمكنوا بالأمس من استعادة السيطرة على كازية مرج السلطان والمزارع المحيطة بها، في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بعد يوم واحد على تشكيل غرفة عمليات المرج المشتركة من فصائل “جيش الإسلام” و”فيلق الرحمن” و”الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام” و”جبهة النصرة” و”حركة أحرار الشام الإسلامية”، واستعادة مقاتليها مطار المروحيات الرئيسي قرب مرج السلطان، على خلفية تقدّم كبير حققه النظام، ومليشياته، مكّنه من فرض سيطرته على بلدة مرج السلطان ومطار المروحيات قربها يوم الاثنين الماضي

وتعتبر بلدة مرج السلطان ومطارها العسكري من المواقع الإستراتيجية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، ومن شأن سيطرة النظام على البلدة ومطارها تشديد الحصار المستمر منذ عامين على الغوطة الشرقية، وتحصين مطار دمشق الدولي والطريق المؤدي إليه.

وتشن قوات النظام منذ شهر هجوما للسيطرة على البلدة ومطارها العسكري، تخللته اشتباكات عنيفة مع الثوار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى