ملفات سورية : الأطفال حديثو الولادة في الغوطة الشرقية

لم تكن لأنامله الغضة قدرة على مقاومة جدار الموت و النار الذي فرضه نظام الأسد على حيه ، ذنبه الوحيد انه ولد في زمن الحرب ليتجرع جسده الصغير من ويلاتها حاله حال الكبار ، فمن كتب لأنفاسه الإستمرار بقي مثالا حيا على وحشية الأسد و من كتب لأنفاسه التوقف حلق ملاكا طاهرا ليكون شاهدا على تخاذل البشرية .
ضيوف الحلقة :

الدكتور / ماجد ابو علي / الناطق باسم المكتب الطبي الموحد في الغوطة الشرقية
السيد / ضاهر زيدان / مدير عام التواصل و العلاقات العامة باتحاد المنظمات الطبية الإغاثية السورية
الدكتور /يزن خليل / مدير مديرية صحة ريف دمشق في وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق