ملف هذا المساء : داعش يدمر حاضر سوريا وماضيها واليونسكو تدق ناقوس الخطر على آثار سوريا


بدأ تنظيم داعش بعد سيطرته على مدينة تدمر الأثرية في ريف حمص الشرقي بهدم العديد من معالمها التاريخية والأثرية التي تعود لآلاف الأعوام بحجج واهية,, فقد هدم التنظيم في الأمس القريب دير مار اليان التاريخي الذي يعود للقرن الخامس الميلادي في بلدة القريتين الواقع في ريف حمص الجنوبي الشرقي بحجة أن الدير يُعبد من دون الله، اليوم تكرر المشهد ذاته في معبد بعل شمين في مدينة تدمر ليثبت مرة أخرى على وحشية التنظيم الذي استهدف الشجر والبشر والحجر.

وللحديث أكثر عن هذا الموضوع ينضم إلينا عبر الهاتف الدكتور سماح هدايا – وزيرة الثقافة وشؤون الاسرة في الحكومة السورية المؤقته من غازي عينتاب التركية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق