ملف هذا المساء : عامان على مجزرة الكيماوي ..والمجرم ما زال طليقاً دون حساب


عامان مضيا على مجزرة الكيماوي التي ارتكبها نظام الأسد في غوطتي دمشق ، واكتفى مجلس الأمن بنزع سلاحه الكيماوي دون محاسبته ، كما اكتفى المجتمع الدولي بالتنديد والاستنكار ، وما زال نظام الأسد يرتكب المجازر سواء بالبراميل المتفجرة أو الصواريخ أو حتى في جراء القصف بالغازات السامة، التي من المفروض أنها نزعت منه ، حيث وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، استخدام نظام الأسد للقصف بالغازات السامة مائة وخمسة وعشرين مرة منذ توقيع اتفاقية نزع السلاح الكيماي منه في السابع والعشرين من أيلول من العام ألفين وثلاثة عشر.
نتوقف مع هذا الموضوع لنناقش فيه التوثيقات التي تؤكد ارتكاب المجزرة من قبل نظام الأسد ..والتوثيقات الخاصة بالخروقات التي ارتكبها النظام حتى بعد اتفاقية نزع السلاح الكيماوي وما ئال إليه ملف الكيماوي وعدم محاسبة نظام الأسد حتى الآن مع ضيوف هذا المساء :
بسام الاحمد – الناطق باسم مركز توثيق الانتهاكات في سوريا عبر السكايب من اسطنبول
أ . عبد الرحمن مطر – مدير مركز الدراسات المتوسطية عبر سكايب من كندا

ساوند كلاود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق