من وسط الوعر المحاصر.. مهرجان سينمائي يكرّم 11 فيلماً

راديو الكل ـ خاص

من وسط الحصار، احتضن مركز دار السلامة الثقافي في حي الوعر المحاصر مهرجان حمص للأفلام التسجيلية وعرض 11 فيلماً تنافسوا على الجوائز النهائية

وقال صاحب جائز أفضل فكرة عن فيلم سنديان محمد الحمصي لراديو الكل: إن المنافسة بين الأفلام كانت على أشدها وارتقت بمستواها لتلك التي شهدتها الدورة الماضية، منوهاً أن فكرة فيلم سنديان تتحدث عن الأعمال الخطرة لعناصر الدفاع المدني الذين يقفون في مواجهة الموت كأشجار السنديان بمدة تقارب 12 دقيقة

وعرض فيلم آخر بعنوان قصة برميل للراحل محمد قيسون مدير شبكة تلبيسة مباشر، وآخر بعنوان نستولوجيا حيث عرض بطريقة كاريكترية روى قصة الثورة السورية برسومات على طريقة السهل الممتنع، وتحدث فيلم طوفان في بلاد البعث عن تربية نظام البعث للأطفال وسيطرته على سورية

وعن التخوف من إقامة مثل هكذا مهرجان ضمن حي محاصر، قال الحمصي: في الحقيقة التوتر الأمني كان حاضراً وخاصة أن المهرجان ضم تجمعاً من ألف شخص واكتظت الصالة عن بكرة أبيها، وكانت مكشوفة على قوات النظام، لكن المهرجان مر بسلام، وزال التوتر عند بداية عرض اللقطات الحماسية بأول فيلم، علماً بأن الأفلام عرضت باستخدام البروجكترات وبطريقة سينمائية، لكن المهرجان تعثر في منتصفه بسبب انقطاع الكهرباء وعدم توفر المحروقات، وهذا ماتجاوزه القائمون على إدارة المهرجان لاحقاً إلى أن انتهت الفعالية.     

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى